الجمعة: 27/01/2023 بتوقيت القدس الشريف

الإسلامية المسيحية: المساس بالخان الأحمر يقود الى موجة تصعيد جديدة

نشر بتاريخ: 23/01/2023 ( آخر تحديث: 23/01/2023 الساعة: 10:32 )
الإسلامية المسيحية: المساس بالخان الأحمر يقود الى موجة تصعيد جديدة

القدس- معا- حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، من التداعيات الخطيرة لدعوات المستوطنين وأعضاء كنيست لاقتحام وتهجير أهالي الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، مؤكدةً أن الهدف من مخطط الاحتلال هو إقامة "القدس الكبرى" (E1)، عبر افراغ المنطقة الممتدة من شرق القدس وحتى البحر الميت من أي تواجد فلسطيني.

وأشارت الهيئة إلى أن سياسة هدم تجمع الخان الأحمر وتهجير سكانه وسط تزايد عمليات القتل اليومية وبدم بارد من قبل قوات الاحتلال، والتمادي العدواني بمزيد من عمليات الهدم والتهجير ولا سيما في الخان الأحمر سيكون له تداعيات خطيرة ستقود إلى موجة تصعيد جديدة يتحمل الاحتلال ومتطرفيه مسؤوليتها.

وشددت الهيئة على الخطورة المحدقة بالخان الأحمر وسط دعوات المستوطنين وقادتهم لاقتحامه وتنفيذ مخطط هدمه وتهجير أهله، محذرةً سلطات الاحتلال من مغبة المساس به.

ودعت الهيئة في بيانها إلى الحشد الجماهيري المكثف والواسع والرباط في الخان الأحمر للذود عنه، والحيلولة دون تنفيذ مخططات الاحتلال وسوائب مستوطنيه بهدم القرية وترحيل سكانها قسراً.

ودعت الهيئة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والتدخل لوقف عمليات الهدم والتهجير التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين، مشيرةً الى أن الأراضي الفلسطينية المحتلة تشهد تصعيداً خطيراً في عمليات القتل والهدم والتهجير في ظل صمت دولي وعالمي مريب، وافلات دولة الاحتلال من العقاب هو الذي يشجعها على التمادي في ارتكاب هذه الجرائم.

يشار الى أن أعضاء كنيست من حزب الليكود اليميني الإسرائيلي، يخططون لاقتحام قرية الخان الأحمر، بهدف الضغط على رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" للعمل على إخلائها. كما وأعلن الوزير في حكومة الاحتلال المتطرف "إيتمار بن غفير"، أنه سيطلب من الحكومة إخلاء قرية الخان الأحمر، بشكل فوري.

ويأتي اقتحام أعضاء الكنيست، قبل تقديم رد الحكومة الإسرائيلية، أمام المحكمة العليا على قضية إخلاء القرية من عدمه في الأول من الشهر المقبل.