الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

محافظ سلفيت ينعى الشهيد مثقال ريان ويحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائم المستوطنين

نشر بتاريخ: 11/02/2023 ( آخر تحديث: 11/02/2023 الساعة: 20:35 )
المستوطنين قاتل الشهيد مثقال ريان
المستوطنين قاتل الشهيد مثقال ريان

سلفيت- معا- نعى محافظ سلفيت اللواء د.عبدالله كميل الى ابناء شعبنا الشهيد البطل الشاب مثقال سليمان ريان (27 عام) الذي ارتقى بعد استهدافهه برصاصه مباشرة اطلقها مستوطن حاقد خلال هجوم نفذته عصابات المستوطنين بحماية قوات جيش الاحتلال مساء اليوم السبت شمال شرق بلدة قراوه بني حسان غرب سلفيت. معرباً عن تعازيه الحارة لاهالي بلدة قراوة بني حسان وعائلة وذوي الشهيد، سائلاً الله تعالى ان يتقبله مع الشهداء والصديقين وان يسكنه فسيح جناته.

واكد المحافظ كميل ادانته الشديدة للجريمة البشعة التي ارتكبها المستوطن ويرتكبها غلاة المستوطنين يوميا بحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي في بلدة قراوة بني حسان وكافة بلدات وقرى المحافظة؛ محملاً حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة المسؤولية الكاملة ازاء ما يرتكب من جرائم.

وحذر اللواء كميل من تبعات الجرائم الإسرائيلية المتواصلة ضد أبناء الشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان الدولية العمل على وقف شلال الدم الفلسطيني والقتل المتعمد وممارسات قطعان وعصابات المستوطنين المتطرفين ومن يقفون خلفهم من الإرهابيين من قادة حكومة اليمين المتطرفة.

وجدير بالذكر ان الشاب ريان استشهد متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص حي في رأسه اثر استهدافه من قبل مستوطن حاقد، مساء اليوم بعد اندلاع مواجهات أثناء هجوم المستوطنين وبحماية الجيش الاسرائيلي على المواطنين العزل بمنطقة الراس في بلدة قراوة بني حسان.