السبت: 15/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشعبية: إعلان السّلطة مشاركتها في قمّة شرم الشّيخ تجاوز لقرارات الإجماع الوطنيّ

نشر بتاريخ: 16/03/2023 ( آخر تحديث: 16/03/2023 الساعة: 12:59 )
الشعبية: إعلان السّلطة مشاركتها في قمّة شرم الشّيخ تجاوز لقرارات الإجماع الوطنيّ

غزة-معا- أكّدَ عضوُ المكتبِ السياسيّ للجبهةِ الشعبيّةِ ومسؤولُ فرعِها في غزّة محمود الراس، أنّ إعلانَ السّلطة مشاركتَها في قمّة شرم الشيخ إمعانٌ في التمرّد العلنيّ على الإرادة الشعبيّة، وتجاوزٌ لمخرجات جولات الحوار الوطنيّ، وقرارات الإجماع الوطنيّ خاصّةً قرارات المجلسين؛ الوطنيّ والمركزيّ، بسحب الاعتراف بالاحتلال، والتحلّل من اتّفاقات أوسلو والتزاماتها الأمنيّة والسياسيّة والاقتصاديّة، خاصّةً التنسيق الأمنيّ.

وعدَّ الراس في تصريح صحفيّ وصل معا أنّ هذه الخطوة تقدّمُ خدماتٍ مجانيّةٍ للحكومة الإسرائيلية اليمينيّة الفاشيّة، التي بات العالمُ وشركاؤها بالعدوان والإرهاب يضيقون ذرعًا بممارساتها وسلوكها الفاشي.

وشدّدَ الراس على أنّ السلوك المرفوض من الشعب الفلسطيني والمدان وطنيًّا يؤسّسُ لانقساماتٍ جديدةٍ وعميقة، وتسميمٍ للعلاقات الوطنيّة، تُشكّلُ ربحًا صحافيًّا لنتنياهو، وطوق نجاةٍ من أزمته الداخليّة.

وقال الراس: "المشاركة في هذا اللقاء في ظلِّ عمليّات القتل والاقتحامات الإسرائيلية لمدن الضفّة وقراها وأحيائها ومخيّماتها، وبعد إقرار قانون إعدام الأسرى بالقراءة الأولى؛ تحلّل من واجبات السلطة تجاهَ الأمن الوطنيّ الفلسطينيّ".

وجدّد الراس دعوته لقيادة السّلطة بالكفّ عن العبث بالأمن الوطنيّ والسلم المجتمعيّ، وضرب حالة الإجماع الوطنيّ، عبرَ قبولها ورهانها على الحلول الأمريكيّة، وعلى بلورة تفاهماتٍ أمنيّةٍ مع الاحتلال، هدفها تصفية المقاومة وشرعنة الجرائم الإسرائيلية المتصاعدة بحقّ المدن والقرى والمخيّمات بالضفّة والقدس، إضافةً لاستمرار نهج التنسيق الأمني، واعتقالاتها السياسيّة، وانتهاكاتها للحريّات العامة وللحقوق النقابيّة للموظّفين كما يحدثُ للمعلّمين.

وأشار إلى الشعب الفلسطيني يسيرُ بخطًى ثابتةٍ نحو الانتفاضة الشاملة، ولن تثنيه السلطةُ بتمرّدها واستهتارها ونهجها الضار والعبثيّ عن مواصلة واجباته وحقوقه بالمقاومة دفاعًا عن وجوده وحقوقه.