الخميس: 29/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاتحاد العام للمرأة في كفر عقب يعقد مؤتمره المحلي

نشر بتاريخ: 18/03/2023 ( آخر تحديث: 18/03/2023 الساعة: 20:34 )
الاتحاد العام للمرأة في كفر عقب يعقد مؤتمره المحلي



رام الله- معا- عقد الاتحاد العام للمرأه الفلسطينية في بلدة كفر عقب بمحافظة القدس اليوم، مؤتمره المحلي، بحضور دلال سلامة، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو الأمانة العامة في الاتحاد، و د. علا عوض، رئيسة الجهاز المركزي الاحصاء الفلسطيني، وعماد عوض، رئيس بلدية كفر عقب، ونجوى عودة، رئيسة فرع الاتحاد العام للمرأة في محافظة القدس، وابتسام زيدان، من المجلس الإداري للاتحاد وعضوات الهيئة الإدارية للاتحاد وعبد الله اللوزي ممثلا عن اقليم حركة فتح بمحافظة القدس، وناصر الاشهب، أمين سر حركة فتح في منطقة الشهيد هاني الحسن، وهاني البشتي رئيس نادي كفر عقب الرياضي، اضافة إلى العديد من ممثلي الجهات الرسمية والأهلية في المحافظة وأعضاء من بلدية كفر عقب وكادر البلدية.

وفي بداية المؤتمر، رحبت د. تهاني اللوزي مستشارة محافظ القدس، بالحضور الكريم، حيث تخلل المؤتمر مجموعه من الكلمات الوطنية التي تبرز دور المرأه في العمل الوطني بحانب الرجل في ساحة الميدان، بإعتبار أن المرأة الفلسطينية دائما ودوماً عنوان للتضحية والعمل، كما تم التأكيد على دور ومهام الاتحاد العام للمرأة نضاليا ونسويا والدور المستقبلي لعضوات المحلية المنتخبات وعضوات المؤتمر العام القادم .

وتتطرق دلال سلامة، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في ،كلمتها، حول الوضع السياسي العام، ومكانة المرأة الفلسطينية في النضال الفلسطيني تاريخياً ودورها المستقبلي، أضافة على اهمية المحليات والأطر القانونية للمحليات في استقطاب اكبر عدد ممكن من النساء وتأطيرهن. مشددة على ضرورة أخذ دورهن الطليعي في المشاركة بالحياة السياسية والمجتمعية من خلال الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الذي هو الذراع النسوي لمنظمة التحرير الفلسطينية للمرأة، ومظلة لكل نساء فلسطين داخل الوطن وخارجه.

وبدورها القت د. علا عوض، رئيسة الاحصاء الفلسطيني كلمة، وجهت في بدايتها بالتحية والتقدير للمرأة الفلسطينية رمزاً للنضال ومصعناً للرجال وذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي وعيد الأم. مشيرة أن المرأة الفلسطينية حارسات البقاء وصانعات المستقبل، حيث يعقد هذا المؤتمر على ارض كفر عقب، ويحمل اسم "الشهيدة المقدسية سهام السويطي" والتي ترقد روحها على مسافة قؤريبة من هنا، في مقبرة كفر عقب، وذلك تكريما وتقديراً لها ولكل نساء فلسطين دون استثناء. مؤكدة أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي ونحن ما زلنا نعيش في ظلال شهر المرأة، شهر آذار، الذي يتساوى فيه الليل والنهار، والذي بداياته يوم المرأة، ومنتصفه تقريبا يوم الام وفي نهايته يوم الأرض، لتقترن بذلك المرأة والارض، لتشكل اروع قصص التضحية والصمود والثبات.

واشارت د. عوض، أن المرأة تجسد اليوم في بلدة كفر عقب انجازاً هاما بإعتبار كفر عقب محلي مستقلة بشكل كامل لأول مرة بعد أن كانت تاريخياً مشتركة، فنبارك للجميع هذا الانجاز والاستحقاق، شاكرين ومقدرين للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ولكل من ساهم في تحقيق هذا المؤتمر.
ونوهت د. عوض، إلى الواقع الاستثنائي الذي تعيشة كفر عقب في ظل الطفرة العمرانية الكبيره والكثافة السكانية العالية التي تشهدها البلدة والتي بات عدد سكانها يتجاوز 54,562 نسمة وفقاً لتقديرات الإحصاء الفلسطيني منتصف العام 2023، وما يرتبط بذلك من مشكل وتحديات يفرضها هذا الواقع تطال محتلف جوانب الحياة ولا شك أن المرأة في كفر عقب نصيب منها.

واكدت د. عوض، أن لقاءنا اليوم جاء لتجسيد هذا الانجاز على الأرض عبر انتخاب ممثلات محلية كفر عقب في مؤتمر منطقة القدس، بناء على استمارات التنسيب المستوفاة سابقا والبالغة (97) طلبا، وبعد اكتمال النصاب من المنتسبات تم التوافق من الحضور وانتخاب واختيار 05 نساء لتمثيل محلية كفر عقب.

وتطرقت نجوى عودة، رئيسة فرع الاتحاد العام للمرأة في محافظة القدس في كلمتها، إلى مكانة كفر عقب، ولماذا هذه المحلية مهمة بالنسبة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، لأن المكان انطلقت منه وموجود، ويؤشر على الرواية التاريخية والوطنية ووجودنا موجود من جذور السلف وحقنا التاريخي في المكان. مشيرة أننا في محلية كفر عقب اشتغلنا بمهنجية عالية جداً وبسرعه قصوى لانها داخل جدار الضم والتوسع، وما فعلناه في كفر عقب كان من اجل ترجمة الاهداف التي تم رسمها لتحقيق متطلبات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ونهجه في ممارسة الديموقراطية على ارض الواقع.

بدوره رحب عماد عوض، رئيس بلدية كفر عقب، بالحضور، مثمناً ومؤكداً على أن جميع الكلمات التي القيت تؤكد على دور المرأة الفلسطينية، في البناء والتنمية جنباً إلى جنب مع الرجال. مشيراً أن انعقاد هذا المؤتمر على ارض كفر عقب يحمل معاني ودلالات كبيره نحو المرأة الفلسطينية من جهة وتحدياً للاحتلال الاسرئيلي وغطرسته من جهة اخرى.

وأكد عماد عوض، ان المجلس البلدي في كفر عقب سعي وما زال يسعى لاعطاء المرأة الفلسطينية دوراً اكثر فعالياً في المجلس البلدي وفي كافة مؤسسات البلدة، باعتبار ان المرأة عنوانا للبناء ورمزاً للتضحية والوفاء.