الأربعاء: 17/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مئات البريطانيين والعرب يشاركون بفعاليات "البازار الفلسطيني الكبير" في لندن

نشر بتاريخ: 19/03/2023 ( آخر تحديث: 20/03/2023 الساعة: 11:57 )
مئات البريطانيين والعرب يشاركون بفعاليات "البازار الفلسطيني الكبير" في لندن

لندن -معا- شارك المئات من أبناء الجاليتين العربية والفلسطينية في العاصمة البريطانية لندن وأصدقاؤهم من البريطانيين في فعاليات "البازار الفلسطيني الكبير" التي نظمها منتدى التفكير العربي في لندن، واشتملت على العديد من الفقرات والمعروضات.

وانعقد "البازار الفلسطيني الكبير" في لندن للعام الثاني على التوالي، وسط حضور وتفاعل كبيرين من العرب والبريطانيين الذين جاء الكثير منهم من خارج مدينة لندن، فيما شهد البازار عددا من الفقرات من بينها مسابقة للأطفال تضمنت العديد من الأسئلة التي تتعلق بفلسطين الجغرافيا والتاريخ.

وقال منتدى التفكير العربي إن البازار ينعقد هذا العام بالتعاون مع المنتدى الأردني في المملكة المتحدة لأول مرة، ويأتي متزامنا مع ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، ويوم الأم.

واحتفى البازار بأمهات فلسطين وقدم التحية لهن، كما تضمن فقرات خاصة لمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، واقتراب ذكرى يوم الأرض، واشتمل على العديد من الفقرات التراثية الفلسطينية، حيث تم عرض المطرزات والأثواب التقليدية، والعديد من المشغولات اليدوية، العديد من الأكلات التراثية، إضافة إلى عروض الدبكة الفلسطينية، وعدد من الأغاني المستوحاة من الثقافة الفلسطينية والتراث الفلسطيني.

وقال رئيس منتدى التفكير العربي في لندن محمد أمين، لـ"وفا"، إن اختيار هذا الموعد لإقامة "البازار الفلسطيني الكبير" هو محاولة لتكريم أمهات فلسطين اللواتي قدمن الكثير من التضحيات وعانين ويعانين من ظروف الاحتلال، كما لفت إلى ضرورة استذكار وإحياء يوم الأرض الفلسطيني الذي يُصادف نهاية شهر آذار/ مارس من كل عام.

وأشار الى أن البازار يهدف أيضا الى تسويق المنتجات الفلسطينية في بريطانيا وأوروبا والتشجيع على شرائها من قبل المستهلكين، لافتاً إلى أن "منتدى التفكير العربي" استورد زيت الزيتون الفلسطيني خصيصاً لعرضه وبيعه في هذا البازار، كما استورد الزعتر الفلسطيني بشكل خاص من مدينة جنين.

وقال إن الإقبال على المنتج الفلسطيني كان كبيرا جدا، وكان هناك الكثير من الثناء والتفاعل مع هذه المنتجات.

وتخلل البازار إلقاء العديد من الكلمات، حيث تحدث رئيس حملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا البروفيسور كامل حواش، الذي دعا إلى تكريم المرأة الفلسطينية، وحث الحضور على التعبير دوما عن تضامنهم مع فلسطين عبر المشاركة في الفعاليات التي يتم تنظيمها لنشر الثقافة الفلسطينية.

وألقى رئيس المنتدى الأردني في بريطانيا حلمي الحراحشة، كلمة أعرب فيها عن وحدة الشعبين الأردني والفلسطيني، وضرورة التعاون الدائم بين الجاليتين الأردنية والفلسطينية في بريطانيا من أجل تنظيم مثل هذه الفعاليات.

يشار إلى أن "البازار الفلسطيني الكبير" ينظمه منتدى التفكير العربي في لندن سنوياً، كما يُنظم المنتدى "مهرجان التراث الفلسطيني" في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام، وهو واحد من أبرز الفعاليات التي تنظمها الجالية الفلسطينية في بريطانيا ويستقطب في العادة عددا كبيرا من المشاركين والحضور الذين يتوافدون عليه من كل أنحاء بريطانيا.

مئات البريطانيين والعرب يشاركون بفعاليات "البازار الفلسطيني الكبير" في لندن