الأحد: 14/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج شهر رمضان في الأقصى

نشر بتاريخ: 22/03/2023 ( آخر تحديث: 23/03/2023 الساعة: 10:55 )
عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج  شهر رمضان في الأقصى

القدس- تقرير معا- يعمل موظفو دائرة الأوقاف الإسلامية بنشاط كخلية النحل داخل المسجد الأقصى المبارك منذ شهرين، استعدادا لقدوم شهر رمضان المبارك ليكون المسجد الأقصى، أولى القبلتين وثاني المسجد وثالث الحرمين الشريفين، جاهزا على أكمل وجه لاستقبال المصلين الصائمين.

وأُعدّت لهذا الشهر المبارك، البرامج الدينية والتجهيزات الخاصة بالإفطارات الرمضانية والخدمات الطبية والصحية.

وحول الترتيبات والاستعدات التي أنهتها دائرة الأوقاف الإسلامية التقت وكالة معا مع الشيخ عزام الخطيب مدير عام الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى، والذي أوضح أن الدائرة قامت بعمل التجهيزات اللازمة لاستقبال الوافدين الصائمين الى الأقصى في هذا الشهر الفضيل، وقال:" إن الأقصى يؤمه مئات الآف، ولا بد من اتخاذ الترتيبات الإدارية والعملية في كافة الجوانب لضمان أن يكون المسجد كما يليق به مسجد اسلامي عريق".

البرامج الدينية

أوضح الشيخ عزام الخطيب أن الأوقاف رتبت كما في كل عام، البرامج والدروس الدينية والوعظية في الأقصى، من قبل مجموعة مختارة من المدرسين والأئمة والفقهاء لتدريس المسلمين الصائمين وتثقيفهم بأحكام الدين المختلفة.

وأعدت لصلاة التراويح مجموعة مختارة من حفظة القرآن الأصوات الندية التي تعود الوافدين للأقصى على سماع صوتها، من القدس وخارجها، إضافة الى أئمة من بلاد إٍسلامية سيأتون للمشاركة في ذلك.

الإفطارات الرمضانية وتكية خاصكي سلطان

أما عن "موائد الرحمن" فأوضح الشيخ عزام الخطيب لوكالة معا أن دائرة الأوقاف ولجنة الزكاة، ستتوالي توزيع وجبات إفطار يومية في الأقصى، بواقع 3 أيام "الوجبات الساخنة على الصائمين"، وباقي الأيام وجبات خفيفة.

وتحدث الشيخ الخطيب عن تكية خاصكي سلطان في البلدة القديمة، والتي تبعد عن المسجد عدة أمتار، وتوفر الوجبات الساخنة على مدار الشهر الفضيل، وقال :"إن هذه التكية هي مرفد اقتصادي مهم للفقراء والوافدين الى الأقصى وأصحاب العائلات، وهي مهيئة لتوزيع الوجبات يوميا خلال هذا الشهر".

الجانب الصحي.. النظام والنظافة

أوضح الشيخ الخطيب أن دائرة الأوقاف الإسلامية، اعتمدت 10 لجان طبية للعمل في الأقصى خلال الشهر الفضيل، ومنها : المركز الصحي العربي، المقاصد، الهلال الأحمر، جمعية نوران، جمعية المسعفين العرب، الأمل، سما القدس وغيرها، لافتا أنه تم اختيار اللجان من أصحاب الخبرة وسيكون هناك أطباء ومختصون في الأقصى.

ولفت أن لكل مؤسسة طبية موقعها المحدد في الأقصى، وسيتم الخميس إدخال المواد الطبية اللازمة.

ولفت الشيخ الخطيب أن هناك حوالي 1000 شخص سيقومون بمساعدة موظفي الأوقاف "الادارة، الحراس، الحارسات، السدنة"، في تنظيم شؤون المصلين، ومنها الدخول والخروج من الأقصى، التواجد على الأبواب، فصل أماكن صلاة الرجال عن النساء، وتنظيم الحركة في ممرات الأقصى.

كما أوضح الشيخ الخطيب أن الأوقاف قامت بتركيب المظلات، الكشافات، السماعات، إضافة الى تهيئة وحدة خدمات عند باب القطانين، كما سيتم فتح كافة مساجد البلدة القديمة لوصول الصائم للخدمات والوضوء، نظرا لقلتها داخل الأقصى، إضافة الى التعاقد مع شركة تنظيف.

رمضان والفصح اليهودي

وحول التصريحات لتنفيذ اقتحامات للأقصى والمطالبة بإغلاقه خلال أيام "عيد الفصح" الذي يصادف الاسبوع الثالث من شهر رمضان، والتهديد بإدخال "قرابين الفصح"، قال الشيخ الخطيب :"ان هذه تصريجات خطيرة وهي تصريحات استفزازية لمشاعر المسلمين، "جماعات الهيكل" يعرفون أنهم لن يتمكنوا ولن يقوموا بإدخال "القرابين" لكن هذه التصريحات استفزازية، ومحاولة لإشعال المنطقة وإثارة مشاعر المسلمين.

عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج  شهر رمضان في الأقصى
عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج  شهر رمضان في الأقصى
عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج  شهر رمضان في الأقصى
عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج  شهر رمضان في الأقصى
عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج  شهر رمضان في الأقصى
عمل على مدار شهرين- تجهيزات وبرامج  شهر رمضان في الأقصى