الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بنك الطعام بجباليا.. مبادرة فردية لاطعام الفقراء برمضان

نشر بتاريخ: 23/03/2023 ( آخر تحديث: 24/03/2023 الساعة: 12:23 )
بنك الطعام بجباليا.. مبادرة فردية لاطعام الفقراء برمضان

غزة-خاص معا- تشارك العديد من النساء في طهى الطعام للأسر الفقيرة بمخيم جباليا شمال قطاع غزة ضمن مبادرة بنك الطعام الخيري الأول.
وتعد السيدات المتطوعات أكلات متنوعة ويتم توزيعها على الأسر المستهدفة حسب أعداد أفراد أسرتها.
وتتحدث صابرين أبو سلامة المشرفة على مجموعة السيدات القائمين على العمل في بنك الطعام الخيري لمعا قائلة إن هذه المبادرة فردية ذاتية يتم من خلال إعداد أنواع مختلفة من الطعام طيلة شهر رمضان المبارك.
وتضيف "نحن أطلقنا مبادرة باسم بنك الطعام الخيري الأول، حيث تم اطلاقها في رمضان عام 2022 ، و كانت تستهدف الأسر المستورة وومستمرة لهذا العام."
وتتابع، بدأنا فيها من مدينة غزة و استهدفنا 100 أسرة، و الآن نحن في شمال القطاع نستهدف في هذا اليوم الأول من رمضان 60 اسرة من الأسر المستورة.
وتؤكد أن القائمين على العمل في مبادرة بنك الطعام الخيري هم مجموعة من السيدات المتطوعات في مكان متواضع يقمن بإعداد الوجبات، وهن متطوعات دون أجر و هن سيدات بيوت ويشعرون بألم الأسر المحتاجة.
وحول كيفية استهداف الأسر، تشير إلى أن لديهم صفحة عبر موقع فيس بوك يتواصل من خلال الأسر المستورة ويقومون بتسجيل أسمائهم ورفع بياناتهم كاملة عبر هذه الصفحة، ومن ثم يتم التواصل معهم وتحديد مكان معين لاستلام وجبات الطعام لهم.
وتضيف "كنا قبل شهر رمضان نعدّ وجبة فقط يوم الجمعة، لكن في شهر رمضان الوجبات تكون بشكل يومي على مدار الثلاثين يوما، و تتنوع فيها الوجبات بين كفتة و بطاطا، بازيلا و رز ، رز و لحمة ، و طبيخ ملوخية ، بامية ، فاصوليا و أنواع متنوعة من الطعام.
وتوضح أن تقديم الوجبات يختلف حسب عدد أفراد الأسرة، فمثلا هناك اسر يتراوح عدد أفرادها من 5 _ 6 أفراد، و اخرى 14 _ 15فردت؛ مضيفة "نحن نراعي هذه الفروقات في تقديم الوجبات وتختلف كمية الوجبة المقدمة لعدد أفراد الأسرة الاربعة عن عدد افراد الأسرة الأربعة عشر، ويتم تقديرها بمقدار معين وتقديمها بالشكل الصحيح."
من جهتها، تقول سائدة أحمد متطوعة في المبادة إن الذي دفعها للعمل بشكل تطوعي في إعداد وجبات الطعام للأسر الفقيرة أولا عمل الخير في هذا الشهر الفضيل وأيضا مساعدة هذه الأسر على تذوق طعام كأنه تم عمله في منزلها.
وتتابع، نأتي إلى المطبخ بعد الظهر مباشرة ونبقى ساعات طويلة لنعمل على إعداد هذه الوجبات ونشعر بسعادة ونحن نقوم بإعدادها.
فيما حنان عبد النبي متطوعة في المبادة تؤكد أن الذي دفعها للعمل في هذه المبادرة هو زيادة التكافل الاجتماعي والترابط في المجتمع، وأيضا دعم هذه الأسر في إعداد طبق رئيسي لسفرتها الذي لا يتوفر لديهم بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة.

بنك الطعام بجباليا.. مبادرة فردية لاطعام الفقراء برمضان
بنك الطعام بجباليا.. مبادرة فردية لاطعام الفقراء برمضان
بنك الطعام بجباليا.. مبادرة فردية لاطعام الفقراء برمضان