الثلاثاء: 30/05/2023 بتوقيت القدس الشريف

بنك فلسطين يقدم نصف مليون دولار لدعم الأسر الفلسطينية خلال شهر رمضان

نشر بتاريخ: 23/03/2023 ( آخر تحديث: 26/03/2023 الساعة: 11:00 )
بنك فلسطين يقدم نصف مليون دولار لدعم الأسر الفلسطينية خلال شهر رمضان

رام الله - معا – قدم بنك فلسطين تبرعاً بقيمة 500 ألف دولار أمريكي، لدعم 5000 أسرة متعففة في كافة محافظات الوطن، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، وذلك من خلال توفير بطاقات إلكترونية لشراء مواد غذائية عبر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة (WFP)، ومؤسسة مجتمعات عالمية"Global community"، باستخدام أنظمة الدفع الإلكتروني، ومراكز التسديد المعتمدة لدى شركة بال بـ "PalPay".

وجرى توقيع الاتفاقية هذا اليوم الجمعة الموافق 23/3/2023 في مبنى المركز الرئيسي للإدراة العامة لبنك فلسطين في مدينة رام الله، بحضور هاشم الشوا رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين، وسامر عبد الجابر المدير التنفيذي وممثل عن برنامج الأغذية العالمي (WFP) في فلسطين، ومحمود الشوا، المدير العام للبنك، ولنا أبو حجلة مديرة منظمة مجتمعات عالمية، وثائر حمايل مدير عام شركة PalPay، وبمشاركة عدد من مدراء الإدارات العليا والدوائر في البنك وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة مجتمعات عالمية.

وبموجب الاتفاقية سيقوم البنك بتخصيص مبلغ 500 ألف دولار أمريكي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة لتوفيربطاقاته الإلكترونية للأسر الفلسطينية تمكنهم من شراء مختلف المواد الغذائية. وسيتعاون برنامج الأغذية العالمي مع مؤسسة مجتمعات عالمية Global Communitiesعلى توزيعها للأسر المتعففة، بحيث سيتم توزيع 30% من السلال في الضفة الغربية، و70% لقطاع غزة من خلال البطاقات الإلكترونية المعتمدة لدى شركة بال بي "PalPay"عبر ما يزيد عن 300 متجر وسوبر ماركت متعاقدة مع برنامج الأغذية العالمي.

من جانبه، رحب هاشم الشوا في مستهل حديث خلال توقيع الاتفاقية بالحضور، معرباً عن سعادته بالشراكة والتعاون ما بين البنك والمؤسسات الدولية الشريكة كبرنامج الأغذية العالمي ومؤسسة مجتمعات عالمية "Global Community"، قائلاً "إننا نعتز بأن نكون جزء من هذه الحملة الإنسانية، والتي تأتي تكريساً لتوجهات واستراتيجية البنك، تجاه محاربة الفقر والجوع والقضايا الانسانية لأبناء شعبنا في كل مكان. وقال الشوا بأن عمليات التوزيع ستراعي الظروف المعيشية الأكثر احتياجاً للعائلات الفلسطينية خصوصاً تلك التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة وقاسية خلال الشهر الفضيل".

بدوره أشاد الجابر بجهود بنك فلسطين لدعمه المستمر والمتواصل للقضايا الإنسانية، مؤكداً "أن هذه الشراكة هي نموذج يحتذى به في تظافر عمل المؤسسات الإنسانية والإنمائية والقطاع الخاص والتي تعتمد رؤية مشتركة باتجاه تحسين حياة الأسر الفلسطينية. بإمكاننا المضي في تحقيق التغيير في حياة الناس من خلال تجميع خبراتنا ومواردنا واستخدام الأساليب المبتكرة بدءاً من توفير المساعدات الغذائية الأساسية في شهر رمضان المبارك".

من جهتها ثمنت أبو حجلة هذه اللفتة الكريمة من بنك فلسطين في دعم البنك للأسر المتعففة، مشيرة أن هذه الحملة من شأنها أن تعزز روح التضامن الإنساني بين المجتمع الواحد، من خلال إتاحة الفرصة للمشاركة في الأعمال الخيرية خلال الشهر الفضيل.