الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

اليمن.. نجاة وزير الدفاع ومحافظ تعز من محاولة اغتيال

نشر بتاريخ: 25/03/2023 ( آخر تحديث: 26/03/2023 الساعة: 11:01 )
اليمن.. نجاة وزير الدفاع ومحافظ تعز من محاولة اغتيال

صنعاء- معا- نجا وزير الدفاع اليمني محسن الداعري ومحافظ تعز نبيل شمسان، السبت، من استهداف بمسيرة مفخخة للحوثيين في محافظة تعز جنوب غربي البلاد

جاء ذلك في تصريح أدلى به مسؤول محلي في تعز، للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام.

وأفاد المسؤول اليمني، بأن "موكب وزير الدفاع ومحافظ تعز، تعرض لقصف بطائرة حوثية مسيرة مفخخة في منطقة الكدحة غربي محافظة تعز".

وأضاف أن "القصف الحوثي أدى إلى وقوع أضرار مادية بسيارة محافظ تعز، ونجاة جميع أفراد الموكب بمن فيهم وزير الدفاع والمحافظ ومرافقيهما".

وذكر أن "وزير الدفاع ومحافظ تعز كانا في طريقهما إلى مدينة المخا الساحلية القريبة من مضيق باب المندب".

ولفت إلى أن "الحوثيين أيضا استهدفوا نقطة عسكرية تابعة لقوات الشرطة العسكرية في منطقة الكدحة، ما أدى إلى مقتل جنديين"، دون مزيد من التفاصيل.

من جانبه، أدان واستنكر وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني، في بيان: "بأشد العبارات إقدام مليشيا الحوثي الإرهابية، على محاولة اغتيال محافظ تعز نبيل شمسان، باستهداف موكبه في منطقة الكدحة غربي المحافظة، بطائرة مسيرة إيرانية الصنع، ما أسفر عن استشهاد أحد مرافقيه وإصابة اثنين آخرين".

وأضاف: "استهداف الحوثيين رئيس السلطة التنفيذية المدنية في محافظة تعز، عمل إرهابي غادر وجبان، يثبت الطبيعة الإجرامية لهذه المليشيا التي لا تقيم اعتبارا لحرمة شهر رمضان المبارك، ولا لدماء الناس".

وأردف: "هذا الاستهداف الآثم الذي يأتي في ظل تصعيد متواصل نفذته مليشيا الحوثي الإرهابية على أكثر من مستوى، يؤكد إصرارها على نسف جهود التهدئة واستعادة الهدنة، وتفجير الأوضاع من جديد".

ولم يصدر تعليق من جماعة الحوثي حتى الساعة 13: 15 (ت.غ)، حول اتهامها بمحاولة الاغتيال.

يأتي ذلك، مع جهود مستمرة تقوم بها الأمم المتحدة وجهات دولية وإقليمية لتحقيق تسوية سياسية باليمن تبدأ بتمديد هدنة استمرت 6 أشهر وانتهت في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وتتبادل الحكومة والحوثيون اتهامات بشأن المسؤولية عن فشل تجديدها.

ويعاني اليمن حربا بدأت عقب سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وعدة محافظات نهاية 2014، بإسناد من قوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح الذي قتل في 2017 بمواجهات مع مسلحي الجماعة إثر انتهاء التحالف بينهما.

واشتد النزاع منذ مارس/ آذار 2015، بعد أن تدخل تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية لإسناد قوات الحكومة الشرعية في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.