الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

لبنان.. ميقاتي يتراجع عن تأجيل التوقيت الصيفي

نشر بتاريخ: 27/03/2023 ( آخر تحديث: 27/03/2023 الساعة: 17:17 )
لبنان.. ميقاتي يتراجع عن تأجيل التوقيت الصيفي

بيروت- معا- تراجع رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي عن تأجيل العمل بالتوقيت الصيفي بعد اعتراض أحزاب مسيحية، معلنا تفعيله اعتبارا من ليل الأربعاء المقبل.



وبعد جلسة لمجلس الوزراء، أعلن ميقاتي الإثنين، "العودة للعمل بنظام التوقيت الصيفي اعتبارا من ليل الأربعاء/ الخميس المقبل".
والجمعة الماضي، قررت الحكومة تمديد العمل بالتوقيت الشتوي حتى 21 أبريل/ نيسان المقبل إلى حين انتهاء شهر رمضان، ما أثار جدلا واسعا وموجة اعتراضات من البطريركية المارونية وأحزاب مسيحية وأعلنت أنها ستتبع التوقيت الصيفي.
وأوضح ميقاتي أن "قرار تأجيل التوقيت الصيفي ليس ذا بعد طائفي"، وأضاف: "استمرار العمل بالتوقيت الشتوي حتى نهاية رمضان سبقته اجتماعات مكثفة على مدى أشهر بمشاركة معنيين وكان الهدف منه إراحة الصائمين خلال رمضان دون التسبب بأي ضرر لأحد".
والسبت، أعلنت البطريركية المارونية في بيان أن قرار تأجيل التوقيت الصيفي "صدر بشكل مفاجئ وارتجالي ودون التشاور مع المكونات اللبنانية ومن دون أي اعتبار للمعايير الدولية".
كما أعرب رئيس حزب "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل عن رفضه القرار، معتبرا في تغريدة أنه "لا يجوز السكوت عنه ويجب التفكير بالطعن فيه أو بعصيانه".
وشدد ميقاتي على أن "المشكلة ليست بالساعة إنما المشكلة بالفراغ في الموقع الأول أي رئاسة الجمهورية وأنا لا أتحمل أي مسؤولية عنها بل القيادات السياسية والروحية المعنية" .
ويأتي جدل التوقيت الصيفي في لبنان، في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية حادة حيث فشل البرلمان في 11 جولة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، بانتخاب رئيس للبلاد خلفا لميشال عون الذي انتهت ولايته في 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2022.
وتعمل حكومة ميقاتي منذ مايو/ أيار 2022، بتصريف الأعمال وبشكل محدود الصلاحيات، بعد اعتبارها بحكم المستقيلة عقب الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الشهر نفسه.