الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي رجال الأعمال من الداخل والخارج

نشر بتاريخ: 02/04/2023 ( آخر تحديث: 03/04/2023 الساعة: 11:20 )
رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي رجال الأعمال من الداخل والخارج

رام الله- معا- التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي تشيانغ يوم الخميس ممثلي الأعمال التجارية الصينيين والأجانب الذين حضروا المؤتمر السنوي لمنتدى بوآو الآسيوي لعام 2023، في بوآو بمقاطعة هاينان جنوبي الصين.

وبعد الاستماع إلى كلمات ألقاها الممثلون، أعرب رئيس مجلس الدولة عن تقديره لهم لاهتمامهم بالتنمية الصينية ودعمهم إياها ومساهماتهم الإيجابية فيها.

وقال لي إن جميع أنواع الشركات، من بينها الشركات ذات التمويل الأجنبي، شهدت وساهمت في النمو الاقتصادي السريع والاستقرار الاجتماعي طويل الأجل في الصين.

وأكد لي على أمله في أن يلعب جميع رواد الأعمال دورا رائدا في تعزيز الثقة وتحسين التوقعات. وأوضح أنه تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من الصعوبات الحالية، فإن الاتجاه التاريخي للعولمة الاقتصادية لن يتغير، ولن تتغير الأسس السليمة للتنمية الاقتصادية في الصين، ولن يتغير الاتجاه العام المتمثل في الإصلاح والانفتاح في الصين، ولن يتغير مصدرا القوة البارزان المتمثلان في سوق الصين الهائلة ونظامها الصناعي الكامل.

وقال لي إن التقدم المطرد في التحديث الصيني سيجلب المزيد من فرص الأعمال ومكاسب التنمية للدول في جميع أنحاء العالم، وسيضفي قدرا كبيرا من اليقين على الاقتصاد العالمي.

وأوضح أن الحكومة الصينية ستواصل توفير بيئة مُحسَّنة وخدمات أفضل لتنمية مختلف الشركات. وستواصل الصين الحفاظ على الاستقرار النسبي في سياستها الاقتصادية الكلية، واتخاذ مبادرات أكبر للتواؤم مع القواعد الاقتصادية والتجارية الدولية عالية المستوى، وتعزيز بيئة أعمال عالمية المستوى موجهة نحو السوق وقائمة على القانون ودولية الطابع.

وقال لي إن الصين تولي دائما أهمية كبيرة لجذب الاستثمار الأجنبي والاستفادة منه، مضيفا أن الصين ستسهل الوصول إلى الأسواق بشكل أكبر، وستوسع الشبكة عالمية المنحى لمناطق التجارة الحرة عالية المستوى، وستحقق تقدما قويا في تعزيز التنمية عالية الجودة لمبادرة الحزام والطريق.

وأضاف لي "الاستثمار في الصين يعني اختيار مستقبل أفضل".

وقال ممثلو الأعمال إنه من المؤتمر الوطني الـ20 للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد في أكتوبر العام الماضي إلى "الدورتين" السنويتين اللتين انعقدتا في مارس من العام الجاري، شهد العالم عزم الحكومة الصينية على دفع انفتاحها رفيع المستوى والابتكار العلمي والتكنولوجي في البلاد، وكذا عزمها على بناء بيئة أعمال موجهة نحو السوق وقائمة على القانون ودولية الطابع.

وأضافوا أنهم على استعداد للمشاركة الكاملة في تعزيز التنمية عالية الجودة في الصين، وزيادة الاستثمار في الصين، وتعزيز التعاون مع الصين في مجالات متعددة، والبقاء ملتزمين بالتنمية طويلة الأجل لأعمالهم في الصين.