الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اللواء الصاروخي في كتائب شهداء الأقصى يهدد برد مزلزل في حال إقدام حكومة الاحتلال على اغتيال قادة فلسطينين

نشر بتاريخ: 13/03/2006 ( آخر تحديث: 13/03/2006 الساعة: 16:54 )
غزة-معا- هدد اللواء الصاروخي وكافة وحداته الصاروخية التابعة لكتائب شهداء الأقصى برد مزلزل إذا أقدمت حكومة الاحتلال الإسرائيلي على اغتيال او اعتقال قادة سياسيين فلسطينين بغض النظر عن انتمائهم التنظيمي .

وجاء في بيان اصدرته الكتائب تلقت معا نسخة منه " انها سترد بشتى الأساليب المتاحة والجديدة لديها معتبرة ان الرد حق مشروع لها في أي زمان ومكان ما دامت غطرسة الاحتلال باقية ومستمرة".

واكدت الكتائب على رفضها المطلق للتهديدات الإسرائيلية المتواصلة باستهداف قادة المقاومة الفلسطينية، موجهة رسالة للاحتلال مفادها أنها لن تقف مكتوفة الأيدي امام تواصل العدوان الإسرائيلي.

وجددت الكتائب موقفها الداعي لفتح ملف العملاء والمتعاونين مع الاحتلال الإسرائيلي وضرورة فتحه بشكل جدي من قبل السلطة الفلسطينية والفصائل الوطنية والإسلامية، مشددة على خطورة هذا الملف على الشعب الفلسطيني ومصالحه العليا.

وشددت الكتائب على العلاقة الأخوية المنطلقة من وحدة الهدف والمصير مع كافة القوى الوطنية والإسلامية وأجنحتها العسكرية، مشددة على ان الهدف واحد والمصير واحد والوحدة الوحدة الوطنية هي" الصخرة المنيعة التي تتحطم عليها كل المؤامرات" .