السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

الفصائل بغزة: جريمة الاغتيال في نابلس لن تخمد المقاومة

نشر بتاريخ: 04/05/2023 ( آخر تحديث: 04/05/2023 الساعة: 14:49 )
الفصائل بغزة: جريمة الاغتيال في نابلس لن تخمد المقاومة

غزة- معا - نعت الفصائل الفلسطينية في غزة، اليوم الخميس شهداء نابلس الذين استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي.
وأكدت الفصائل في بيانات منفصلة وصلت معا أن هذه الجريمة لن تخمد المقاومة الممتدة في كل الساحات.
بدروها، قالت حركة حماس :"نزف لشعبنا شهداء القسام في نابلس أبطال عملية الأغوار التي نُفّذت قبل نحو شهر، وقتل فيها ثلاثة مستوطنين، رداً على جرائم الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء على النساء فيه خلال شهر رمضان المبارك."
وأضافت "نعاهد شعبنا على مواصلة طريق الجهاد والمقاومة دفاعاً عن القدس والأقصى، وحتى تحرير فلسطين واستعادة حقوق شعبنا الوطنية كاملة."
من ناحيتها، قالت حركة الجهاد الإسلامي على لسان الناطق باسمها طارق سلمي إن دماء شهداء نابلس️ ستبقى شاهدة على ثورة الشعب الفلسطينس ودافعة لاستمرار الغضب المشتعل والقتال المتواصل دفاعاً عن فلسطين والأقصى والقدس .
وأضاف "اليوم تتلاحم بنادق المجاهدين وتتوحد صفوفهم في مواجهة الاحتلال، وبإذن الله سيخرج من يحمل الراية وينتقم لهذه الدماء الطاهرة فشعبنا شعب ولّاد وخلف كل شهيد ألف من الشباب الثائر المتأهب والمستعد للمواجهة."
وفي السياق، أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين جريمة الاغتيال الجبانة التي أدت لاستشهاد عدد من المقاومين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس، داعية إلى المشاركة الفاعلة في الإضراب والحداد الشامل في نابلس.
وقالت الديمقراطية إن جريمة الاحتلال وإرهابه المنظم لن تنال من عزيمة الشعب الفلسطيني ومقاومته بل ستزيده إصراراً على تصعيد المقاومة بكل أشكالها وتدفيع الاحتلال ثمن جرائمه.
ودعت إلى تعزيز الوحدة الميدانية وتصعيد المقاومة بكل أشكالها وتطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني هو الرد الأنجع على جريمة الاغتيال الجبانة وكافة جرائم الاحتلال
من جانبها، شددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على أن مجزرة الاحتلال في نابلس لن تضعف إرادة المقاومة، وجماهير الشعب الفلسطيني بتشكيلاته المقاوِمة كافة ستُدفع الاحتلال ثمن جرائمه.
ووجهت التحيّة لأهالي الضفة وفي كلّ الأرض المحتلّة، موجهة التحية لسواعد المقاومين الأبطال الذين تصدّوا لعدوان الاحتلال على البلدة القديمة.
من جهتها، أكدت لجان المقاومة أن هذه الجريمة البشعة لن تخمد عنفوان المقاومة الممتدة في كل الساحات وسترتد على الاحتلال الإسرائيلي ثأرا وانتقاما.
وقالت إن دماء الشهداء الطاهرة ستكون فاتحا ومبشرا لانتصار الشعب الفلسطيني وزوال الاحتلال.
وشددت على أن جرائم الاحتلال ستزيد من جذوة المقاومة المشتعلة ولن تكسر إرادة المقاومة لدى الأبطال والشباب الحر الثائر.
ودعت الشعب الفلسطيني ومجاهديه في كل مكان الى ضرب الاحتلال ومستوطنيه في كل شبر من الأرض الفلسطينية المباركة وتصعيد المقاومة والثورة بكافة أشكالها حتى دحر هذا الاحتلال عن الأرض والمقدسات.