السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

"اليونيدو" تطلق مشروع "بالبرو" الجديد لدعم استدامة الأعمال في منطقة أريحا الزراعية الصناعية

نشر بتاريخ: 23/05/2023 ( آخر تحديث: 23/05/2023 الساعة: 20:26 )
"اليونيدو" تطلق مشروع "بالبرو" الجديد لدعم استدامة الأعمال في منطقة أريحا الزراعية الصناعية

أريحا- معا- احتفلت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو"، اليوم الثلاثاء، بإطلاق مشروع خدمات استدامة الأعمال المتكاملة "بالبرو PalPRO" الجديد، في مركز إزدهار الأعمال الفلسطيني، بمنطقة أريحا الزراعية الصناعية، وذلك بتمويل من الحكومة اليابانية.

وتنفذ "اليونيدو" المشروع بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الوطني وهيئة تشجيع الاستثمار والمدن الصناعية، ويهدف إلى تعزيز تخفيض البصمة الكربونية للقطاع الصناعي، وتحسين الأداء الاقتصادي والاجتماعي من خلال مركز إزدهار الأعمال، بالإضافة إلى دعم التنمية المستدامة والقدرة التنافسية للقطاع الصناعي في منطقة أريحا الزراعية الصناعية.

وحضر الحفل، وزير الاقتصاد الوطني خالد عسيلي، ومحافظ أريحا والأغوار جهاد أبو العسل، وسفير الشؤون الفلسطينية، رئيس مكتب تمثيل اليابان لدى فلسطين يوئيتشي ناكاشيما، ورئيس مكتب برنامج "اليونيدو" في فلسطين أحمد الفرّا، والرئيس التنفيذي لهيئة تشجيع الاستثمار والمدن الصناعية أحمد حاج حسن، ورئيس بلدية أريحا عبد الكريم سدر، وممثلون عن أصحاب المصلحة والقطاع الخاص ومنطقة أريحا الزراعية الصناعية.

وفي كلمته خلال الحفل، نقل أبو العسل تحيات سيادة الرئيس محمود عباس للقائمين على هذا المشروع المهم، مثمنا الدعم الياباني الذي يساهم في دفع عجلة التنمية والتطوير في فلسطين، وجهود "اليونيدو" ووزارة الاقتصاد الوطني وكافة الشركاء الذي يعملون باستمرار على تطوير منطقة أريحا الزراعية الصناعية، ما ينعكس بصورة إيجابية على الواقع الاقتصادي في المحافظة ككل.

من جهته، سلط عسيلي الضوء على الدور الذي يمكن أن يلعبه مشروع "بالبرو" الجديد في تعزيز القدرة التنافسية لمنطقة أريحا الزراعية الصناعية والقطاع الصناعي في أريحا من خلال نهج تطوير العناقيد وتطبيق حلول التكنولوجيا النظيفة.

وقال عسيلي إن "القطاع الصناعي في أريحا يتمتع بميزة خاصة في الاقتصاد الفلسطيني، وقربها من الحدود الأردنية يجعلها بوابة طبيعية لتعزيز فرصنا التصديرية. ولكي تترجم هذه الرؤية إلى تنمية للمجتمع بأكمله، يجب علينا العمل بلا كلل لتعزيز القدرة التنافسية لصناعاتنا".

وأضاف: "عبر الدعم السخي من حكومة اليابان والخبرة التقنية لليونيدو، سنتمكن من جعل صناعاتنا أكثر قدرة على الصمود، على الصعيدين الصناعي والحيوي، ومن دعم نموها وتوسعها".

بدوره، أكد ناكاشيما، التزام بلاده بمواصلة دعم منطقة أريحا الزراعية الصناعية، من خلال العمل بالشراكة مع "اليونيدو" لتوفير أدوات وخدمات دعم جديدة ومتكاملة وتلبي الاحتياجات.

وقال ناكاشيما: "دعمت حكومة اليابان تطوير منطقة أريحا الزراعية الصناعية كمشروع استراتيجي وجزء من مبادرتها للسلام في الشرق الأوسط (ممر السلام والإزدهار)"، مشيرا إلى أنه ضمن هذه المبادرة التي أطلقت عام 2017، تم تطوير منطقة أريحا الزراعية الصناعية عبر الالتزام بإنشاء مركز إزدهار الأعمال الفلسطيني "بالبرو".

وأضاف: "من خلال التزامها المستمر، تسعى حكومة اليابان إلى تعزيز الاستقرار الاجتماعي والتنمية الشاملة للاقتصاد الفلسطيني جنبًا إلى جنب مع النمو والديناميكية المعززة للصناعة الفلسطينية. ومن خلال هذا التعاون الجديد مع اليونيدو، نحن على ثقة من أن خدمات الأعمال الجديدة المتكاملة والملبية للاحتياجات ستكون قادرة على تعزيز المرونة الصناعية، وأن إمدادات الطاقة المستدامة الجديدة ستتكامل فعليًا مع تدخلات تعزيز القدرة التنافسية للقطاع الصناعي".

بدوره، أوضح الفرّا، آليات عمل "اليونيدو" على أرض الواقع لتعزيز تخفيض البصمة الكربونية للقطاع الصناعي، وتحسين الأداء الاقتصادي والاجتماعي للصناعة الفلسطينية.

وقال الفرّا: "يسر اليونيدو تجديد شراكاتها الاستراتيجية مع وزارة الاقتصاد الوطني والمكتب التمثيلي لليابان في فلسطين لتعزيز سلاسل القيمة للصناعة في أريحا"، مشيرا إلى أن منطقة أريحا الزراعية الصناعية تجسّد رؤية استشرافية للقدرة التنافسية المعززة والاندماج الاجتماعي التي استفاد منها القطاع الصناعي في أريحا بشكل كبير بالفعل.

وأضاف: من خلال تدخلنا في مركز إزدهار الأعمال الفلسطيني، ستطبق "اليونيدو" منهجية تعزيز التنافسية والقدرات الإنتاجية للقطاع الصناعي، وإعطاء الأولوية لتوفير الخدمات المبتكرة والطاقة المستدامة كمفتاح لتحسين هذه القدرة التنافسية الشاملة للصناعة الفلسطينية والمساهمة في التحول نحو الإقتصاد الأخضر.

من جانبه، قال حاج حسن إن مدينة أريحا الزراعية الصناعية تولي أهمية للنواحي البيئية، وتسعى إلى تحقيق اهداف التنمية المستدامة، والاعتماد على وسائل الطاقة البديلة، بالإضافة إلى وجود محطة معالجة المياه الصناعية.

‎وأضاف: يأتي إطلاق مشروع خدمات استدامة الأعمال المتكاملة بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" مكملا لرؤية الهيئة، حيث نهتم بتعزيز الشراكات وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات الفلسطينية، كما تأتي هذه الجهود انسجاما مع تعليمات مجلس إدارة الهيئة.

وبحسب بيان صدر عن "اليونيدو"، يشكّل مركز إزدهار الأعمال الفلسطيني (PalPRO) حاضنة للمشاريع والأعمال التجارية الريادية، ويقع في منطقة أريحا الصناعية الزراعية.

من خلال خدماته، والتي تشمل معمل التصنيع، ومختبر الجودة والأبحاث التطبيقية، ووحدة تطوير الأعمال، يدعم "بالبرو" القدرة التنافسية للمنشآت الإقتصادية والمستأجرين في المنطقة الصناعية، والذين يشارك بعضهم في تصنيع وتجهيز المنتجات الزراعية والمنتجات الغذائية التي يتم توزيعها في الأسواق المحلية والأردنية.

وتهدف "اليونيدو" من خلال المشروع الجديد، إلى تعزيز جاذبية مركز إزدهار الأعمال الفلسطيني عبر تقديم خدمات تطوير أعمال متكاملة ومبتكرة وأساسية ومستدامة.

ومن خلال تعزيز التعاون بين المستفيدين وتقديم المساعدة التقنية القائمة على الاحتياجات لتحسين إنتاجهم وزيادة قدرة المصانع على الصمود في مجال الطاقة من خلال حلول الطاقة المستدامة الخالية من الكربون، تهدف "اليونيدو" إلى تهيئة الظروف لجذب المزيد من المصانع والمزيد من الاستثمار والمزيد من التكنولوجيا النظيفة والمبتكرة.

ويواصل المشروع الجديد البناء على الشراكة الناجحة بين "اليونيدو" ومكتب الممثلية اليابانية في فلسطين في مجال دعم سلاسل القيمة وتطوير التكتلات (العناقيد) الإبداعية. منذ عام 2019، تعمل "اليونيدو" ومكتب الممثلية اليابانية معًا لتعزيز نمو قطاع الملابس والمنسوجات في المحافظات الشمالية والجنوبية. من خلال هذه التدخلات، تم إنشاء مركزين إبداعيين لتصميم الأزياء في جنين وغزة، وتم تصميم ست مجموعات أزياء جديدة من خلال إشراك مصممي الأزياء الفلسطينيين الشباب بتوجيه من خبراء اليونيدو الدوليين، وتفعيل روابط مع أسواق جديدة، وتدخلات جديدة لكفاءة الطاقة والطاقة المتجددة للمستفيدين في قطاع غزة.