الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

" النجاح الوطنية" تحتضن فعاليات إطلاق المشروع الدولي مدن الغد وانضمام نابلس لهذه الفعالية العالمية

نشر بتاريخ: 25/05/2023 ( آخر تحديث: 28/05/2023 الساعة: 10:45 )
" النجاح الوطنية" تحتضن فعاليات إطلاق المشروع الدولي مدن الغد وانضمام نابلس لهذه الفعالية العالمية


نابلس - معا - احتضنت جامعة النجاح الوطنية حفل إطلاق المشروع الدولي "مدن الغد" بإعلان انضمام نابلس كأول مدينة عربية إلى هذه المنظومة الدولية، وذلك يوم الأربعاء الموافق 24/5/2023.

جاء ذلك بحضور المهندس مجدي الصالح، وزير الحكم المحلي، وأ.د. عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، ود. حسام الشخشير، نائب رئيس بلدية نابلس، وسعادة الأستاذ محمد مصطفى، رئيس بلديّة صرّة، والبروفيسور جون ماكلوسكي، رئيس مجموعة مدن الغد، وأ.د. جلال الدبيك، المدير الفلسطيني لمشروع مدن الغد ومدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث في الجامعة، وممثلي الوزارات والمؤسسات والهيئات المحليّة والوطنية، ومجموعة من الخبراء والباحثين الأجانب وأعضاء من الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة.

وفي كلمته رحب أ.د. زيد بالحضور، وأكد أهمية هذا التعاون الدولي الذي يأتي استكمالاً لجهود الخدمات العلمية والاستشارية التي تقدمها الجامعة على المستوى المحلي والعربي والدولي من أجل التنمية المستدامة، وأشار إلى أن مشروع مدن الغد هو توجه دولي هام يسعى إلى تخطيط المناطق الفارغة في البلدان، بحيثُ تكونُ ذاتَ أمانٍ أعلى ومخاطرَ أقلّ، وأضاف: "لقد انضمتْ إلى هذه المنظومةِ حتى الآن خمسُ دولٍ هي: تركيا، والإكوادور، وكينيا، ونيبال، وفلسطين هي الدولةُ الخامسة التي تنضم إلى هذه المنظومة من بوابة جامعة النجاح الوطنية، وهذا دليل على الدور الوطنيِّ والمجتمعي والعلمي الكبيرِ الذي تبذله جامعة النجاح الوطنية حيث يأتي هذا الإنجاز بعدَ جهودٍ حثيثةٍ بذلَها الفريقُ الفلسطينيّ من أبناءِ جامعةِ النجاحِ الوطنيةِ بشكلٍ خاص.

كما وأكد أ.د. زيد تبني جامعة النجاح الوطنية رؤية واضحة لتعزيز التنمية المستدامة ومواجهة التحديات البيئية والاجتماعية المستقبلية من خلال خططها وبرامجها التطويرية والمستقبلية.

وأعرب م. الصالح عن دعمه لمشروع مدن الغد وأكد أهميته في تحقيق التنمية المستدامة وتجنب المخاطر المستقبلية، وقال: "إننا في وزارة الحكم المحلي ننظر إلى مخرجات هذه المبادرة بأهمية كبية وعلى ثقة بأنها ستضيف أدوات وتجارب تخطيطية ضمن أفضل الممارسات العالمية".

وتحدث أ.د. الدبيك، عن أهمية مشروع مدن الغد ودوره في تحقيق التنمية المستدامة، وأشار إلى هدف المشروع المتمثل بتجنب المخاطر المستقبلية وتقليل تأثيرات الكوارث، وذلك من خلال تطوير استراتيجيات التخطيط الحضري والبنية التحتية المستدامة. كما أشار إلى أن التعاون المؤسساتي والمشاركة المجتمعية هما أساس نجاح هذا المشروع.

وأكد الدبيك أن تنفيذ مشروع مدن الغد في نابلس يتطلب معالجة التحديات الفريدة التي تواجهها المدينة، مثل: التضاريس المعقدة والتحديات الجيولوجية والجيومورفولوجية. ولذلك، تم بذل جهود كبيرة من قبل جامعة النجاح الوطنية وشركائها في العالم لضم مدينة نابلس إلى هذا المشروع الدولي.
وفي ختام الحفل جرى إعلان نتائج التصاميم الفائزة والتي شاركت في مسابقة مدن الغد الذكية لتصميم مشهد تعبيري عام لمدينة نابلس ليكون أيقونة للمشروع، فعن فئة الطلبة فازت الطالبة تالا تركية بالمركز الأول فيما حصلت الطالبتان دانا شحرور ودلال عيسى على المرتبة الثانية، وحصل الطالبان كريم مرمش وعمرو دويكات على المركز الثالث. وعن فئة مساعدي البحث والتدريس فازت أ. ماسة الجابي بالمرتبة الأولى. هذا وتمت جميع المشاركات من خلال مركز التصميم الداخلي والديكور التلفزيوني في جامعة النجاح الوطنية.