الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المؤتمر الدولي حول “الطفولة المبكرة في عالم متغير: رؤى وخبرات” في جامعة الخليل

نشر بتاريخ: 25/05/2023 ( آخر تحديث: 25/05/2023 الساعة: 21:36 )
المؤتمر الدولي حول “الطفولة المبكرة في عالم متغير: رؤى وخبرات” في جامعة الخليل

الخليل - معا- انطلقت في جامعة الخليل فعاليات المؤتمر الدولي الأضخم في فلسطين حول "الطفولة المبكرة في عالم متغير: رؤى و خبرات" الذي نظمته كليتا التربية في جامعة الخليل والجامعة الإسلامية/غزه بالتعاون مع جامعة جنوب شرق النرويج، وقد عُقدت جلسات المؤتمر في مبنى الدراسات الاستراتيجية بحضور عدد من الأكاديميين و الباحثين وممثلي رياض الأطفال من مشرفات و مديرات و مربيات من مختلف مديريات التربية.

يهدف هذا المؤتمر لطرح ومناقشة المعارف المتعلقة بالطفولة المبكرة وتبادل الخبرات والتجارب ذات العلاقة بالتعليم والتعلم والإدارة والقيادة وعلم نفس الطفولة المبكرة، وذلك من خلال عرض ومناقشة الاوراق العلمية لباحثين من مناطق مختلفة حول العالم( النرويج و السويد و المانيا و بريطانيا)حضر افتتاحية المؤتمر الدكتور نبيل حساسنة القائم بأعمال رئيس الجامعة و النائب الإداري الاستاذ زياد الجعبري. كما تشرف المؤتمر و المؤتمرين بحضور سعادة الدكتور نبيل الجعبري رئيس مجلس الأمناء الرئيس الأعلى للجامعة و شارك المؤتمرين باقتراحاته و توجيهاته و ارشاداته القيمة.

بدوره، أكد الدكتور صلاح الزرو عميد كلية التربية في جامعة الخليل خلال الجلسة الافتتاحية على أهمية مرحلة الطفولة المبكرة و صعوبة الوضع الخاص بالأطفال في فلسطين وذلك بسبب التحديات المفروضة والتي تعيق عملية التعلم وتزويد الأطفال بالمهارات اللازمة ونوه الى ضرورة أن تولي وزارة التربية والتعليم مزيداً من الاهتمام بهذا القطاع الهام. كما وضح الأستاذ الدكتور ابراهيم الأسطل عميد كلية التربية في الجامعة الاسلامية إلى أن المؤتمر جاء ليركز على مرحلة الطفولة المبكرة ويعطي مزيدا من الاهتمام بهذا القطاع ، وصرح أن هناك خطى رائدة للتعامل مع رياض الأطفال من خلال اتخاذ بعض الإجراءات لوضع أُطر لمناهج رياض الأطفال من قبل وزارة التربية و التعليم بالشراكة مع الجامعات الفلسطينية. اما الدكتور سامي عدوان منسق المشروع فقد اكد على ضرورة توحيد فلسفة و منهاج رياض الأطفال بالإضافة الى تعزيز الاشراف التربوي و مشاركه و تعزيز العلاقة بين رياض الأطفال و المجتمع المحلي و تحسين الوضع المالي للعاملات في رياض الأطفال و اجراء دراسات محليه لتعزيز الادب التربوي المحلي.

وعبرت الدكتورة انجريد كريستيانسن المنسق العام للمشروع ممثله لجامعه جنوب شرق في النرويج عن سعادتها للمشاركة في أعمال المؤتمر، وأكدت خلال كلمتها على ضرورة التصدي لأي مخاطر تتعلق بهذا القطاع مع ضرورة البحث عن حلول للمشكلات المتعلقة به، و أشارت خلال حديثها إلى أهمية المشاركة الدولية للمؤسسات الأكاديمية و التشبيك في رسم الاستراتيجيات ونقل الخبرات العالمية للحد من الأزمات المتعلقة بعالم الطفولة.

وتضمن المؤتمر على مدار يومين 23-24 ايار مشاركة (57) باحثًا وباحثة، من مختلف دول العالم لمناقشة (32) بحثاً علمياً تتعلق بمحاور متنوعة وحديثة حول التجارب المعاصرة لعملية التعليم والتعلم في مرحلة الطفولة المبكرة وعدة تجارب في الإدارة والقيادة في مرحلة الطفولة المبكرة ومداخل وتجارب في علم نفس الطفولة المبكرة.

وقد جاء هذا المؤتمر تتويجا لمشروع التعاون بين جامعه الخليل و الجامعة الإسلامية في غزه و جامعه جنوب شرق النرويج و الذي استمر لخمس سنوات حيث تم دعمه من الوكالة النرويجية للتعاون الدولي و تحسين الجودة في التعليم العالي( ديكو).

وقد تلخصت توصيات المؤتمر فيما يلي:

ضرورة الاهتمام بتوفير المؤهلات العلمية المناسبة للعمل في مؤسسات الطفولة المبكرة، وكذلك العمل على التأهيل التربوي للهيئة التدريسية على مستوى البكالوريوس والدراسات العليا، ؛ مما يزيد من فعالية العملية التعليمية في تلك المرحلة.

عقد دورات تدريبية لمربيات الأطفال حول كيفية التعامل مع الضغوط النفسية و دورات حول تنمية المهارات القيادية وتدعيم المهارات الاجتماعية لدى الطفل، وحول أساليب التدريس الحديثة لرياض الاطفال التي تهتم بتنمية المهارات الحياتية واكساب الأطفال السلوكيات الإيجابية .

الاهتمام بمباني الروضة ومرافقها التعليمية وتجهيزاتها لما لها من أثر على نجاح العملية التعليمية وانعكاسها ايجابيا على الأطفال، بالإضافة للصيانة الدورية للمرافق التعليمية وتحديثها بما يتناسب مع المعايير والمواصفات العالمية. مع ضرورة الاهتمام بتوفير المرافق والوسائل العلمية والتكنولوجية الحديثة.

إدراج مرحلة رياض الأطفال ضمن السلم الوظيفي للوظائف الحكومية؛ لتوحيد الرواتب وضمان حقوق المربيات الوظيفية. مع ضرورة تفعيل دور الإشراف التربوي من خلال زيادة عدد المشرفات التربويات في رياض الاطفال لمتابعة عمل المربيات ومتابعة تطبيق دليل رياض الأطفال .

الاهتمام بالدعم النفسي الاجتماعي للطفل وبشكل خاص للأطفال في مناطق النزاع والمناطق المهمشة و الاهتمام بدمج الاطفال من ذوي الاعاقة و صعوبات التعلم مع دعم الابحاث المتعلقة في هذا المجال. وتحسين القدرات الاستشرافية للمربيات على الاكتشاف المبكر لصعوبات التعلم في القراءة والكتابة ووضع الخطط الوقائية والعلاجية اللازمة.

تبني مبادئ منهج منتسوري واعتماده في استراتيجيات وأساليب التعليم النشط المتبعة بمرحلة رياض الأطفال، وتنظيم برامج تدريبية للمديرات والمربيات وتوفير الأدوات والوسائل والموارد التعليمية اللازمة لتطبيق منهج منتسوري.

التركيز على نهج التعلم في الهواء الطلق والتعلم من البيئة المحلية في إكساب أطفال الروضة القيم والمهارات من خلال المعايشة العملية.

نشر ثقافة المشاركة الوالدية وتوعية الأهالي بمجالات المشاركة وأهميتها ومدى اسهامها في تطوير العمل بالروضة والارتقاء بالبرامج والأنشطة المقدمة.

توحيد الفلسفة الناظمة لرياض الأطفال واعتماد منهج وطني لمرحلة رياض الأطفال برعاية وزارة التربية والتعليم، يعمل على تزويد جميع رياض الأطفال بمنهجية تربوية مشتركة يتم فيها دمج المعرفة والمهارات المطلوبة لإعداد الأطفال في القرن الواحد والعشرين. بالإضافة إلى توحيد السياسات الخاصة بالتقويم والعلاقة مع الأهالي.

التشبيك بين وزارة التربية والتعليم ومؤسسات المجتمع المدني المختلفة و مؤسسات التعليم العالي و المنظمات المختصة في تربية الطفولة المبكرة لتوفير الدعم التربوي والاجتماعي والمادي لمراكز رياض الأطفال من خلال منظومة عمل متكاملة تعتمد الاحتياجات المتعددة لقطاع رياض الأطفال.

الاستفادة من الخبرات العالمية الناجحة وقصص النجاح المحلية والدولية في مرحلة رياض الأطفال وتعزيز العلاقات والتبادل الدولي بين المؤسسات الأكاديمية المحلية والعالمية في هذا المجال.

تشكيل فرق بحثية تضم أساتذة الجامعات والعاملين في ميدان الطفولة المبكرة لإنجاز بحوث ميدانية حول واقع الطفولة المبكرة في فلسطين وسبل تطويره.

المؤتمر الدولي حول “الطفولة المبكرة في عالم متغير: رؤى وخبرات” في جامعة الخليل
المؤتمر الدولي حول “الطفولة المبكرة في عالم متغير: رؤى وخبرات” في جامعة الخليل
المؤتمر الدولي حول “الطفولة المبكرة في عالم متغير: رؤى وخبرات” في جامعة الخليل