الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

وقفة حاشدة بغزة للمطالبة بإنقاذ الأسير وليد دقّة

نشر بتاريخ: 25/05/2023 ( آخر تحديث: 26/05/2023 الساعة: 10:05 )
وقفة حاشدة بغزة للمطالبة بإنقاذ الأسير  وليد دقّة

غزة- معا -نظّمت لجنة الأسرى للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين ومفوضية الشهداء والأسرى في حركة فتح، مساء الخميس، وقفة حاشدة في ساحة الجندي المجهول غرب مدينة غزة، وذلك في إطار الحملة الدولية لإنقاذ الأسير القائد والمفكّر وليد دقة التي أطلقها مكتب الشهداء والأسرى والجرحى في الجبهة الشعبيّة.

وشارك في الوقفة، قيادة الجبهة الشعبيّة في محافظة غزة وحشد من الرفاق وممثلي القوى الوطنيّة والإسلامية، حيث رفعوا صورًا للأسير دقة، وشعارات تُطالب بحريته وإطلاق سراحه من سجون الاحتلال.

وفي كلمة الجبهة الشعبيّة، قال عضو اللجنة المركزية في الجبهة الرفيق محمد الغول، إنّ "سجون الاحتلال تتعرّض إلى هجمةٍ اسرائيلية واسعة تصاعدت بعد وصول القوى الأكثر فاشية وعنصرية في تاريخ الكيان إلى سدة الحكم، وتولي المجرم بن جفير ملف الأسرى، ليوسّع الاحتلال من سياساته التنكيليّة والقمعيّة بحق الحركة الأسيرة، وضمن هذه السياسة صَعدّ من هجمته على قيادات وأسرى الجبهة الشعبيّة وعلى رأسهم الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات، وواصل انتهاج سياسة الاهمال الطبي والاعدام البطيء بحق عشرات الأسيرات والاسرى المرضى. وخاصة الأسير القائد المفكر وليد دقة الذي يعاني منذ شهور من أوضاع صحية خطيرة، وتم الإعلان قبل عدة أيّام عن حصول تدهور في وضعه الصحي نتيجة تعرضه لعددٍ من الانتكاسات الصحية بسبب عدم توفر العلاج له، وانتهاج السجان الصهيوني لسياسة الاهمال الطبي بحقه بما يعنيه ذلك الحكم بالإعدام البطيء على الرفيق وليد دقة".

ووجّه الغول "تحيّة فخر واعتزاز إلى الأسيرات والأسرى الأبطال الذين يتصدون ببسالة منقطعة النظير إلى السجان الصهيوني، ونشيد بالمبادرة التي قدمتها مفوضية الشهداء والأسرى بحركة فتح إسنادًا للأسير القائد وليد دقة والأسرى المرضى، كما نشيد بالمبادرات والأنشطة والفعاليات التي نُظمت على مدار الأيام الماضية في إطار الضغط على الاحتلال والمؤسسات الدولية المتواطئة لإنقاذ حياة القائد وليد دقة".

وعبَّر الغول عن فخر الجبهة الشعبيّة وتقديرها "لحالة الصمود الكبيرة التي جسدها الرفيق الأمين العام للجبهة الشعبيّة القائد أحمد سعدات ورفيقيها عاهد أبو غلمى ووليد حناتشة، وإفشالهم لمخططات الاحتلال الذي رضخ للضغط الذي مارسه أسرى الجبهة الشعبية على مدار الأيّام الماضية".

وحمَّل الغول "الاحتلال الاسرائيلي المسؤوليّة الكاملة عن حياة الأسير القائد والمفكر وليد دقة"، معتبرًا أنّ "مماطلة الاحتلال في توفير العلاج اللازم له، واستمرار سياسة الاهمال الطبي بحقه، جريمة مكتملة الأركان، سيتصدى لها شعبنا بكل قوة، وبكل الأساليب".

كما أشاد الغول "بحالة الصمود الأسطورية التي جسدها الرفيق الأمين أحمد سعدات ورفاقه داخل السجون والذين تصدوا للهجمة الاسرائيلية التي شنها عليهم جهاز المخابرات الصهيوني بأوامر من المجرم الفاشي بن جفير الذي نوجه له رسالة واضحة، بأن كل اجراءاتك وسياساتك وجرائمك بحق الأسرى لن تستطع أن تكسر إرادة المقاومة والصمود فيهم، وستجر ذيول الخيبة والهزيمة كما حدث سابقًا مع المجرم الصهيوني الوزير السابق لما يُسمى "وزارة الشؤون الاستخبارية" غلعاد أردان، الذي حاول سلب إرادة ومنجزات الأسرى عن طريق تشكيل لجنة لهذا الصدد، لكنها فشلت في تحقيق أهدافها، وانتصر الأسرى كعادتهم".

وشدّد الغول على ضرورة "وقف سياسة الصمت والتواطؤ التي تنتهجها مؤسسة الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الدولية ذات الصلة تجاه قضية الأسرى المرضى وخاصة الأسير القائد وليد دقة، وهذه المؤسسات مدعوة وبشكل عاجل لإرسال بعثة دولية طبية عاجلة لتشخيص الحالة الصحية للقائد وليد دقة، وتوفير العلاجات اللازمة له لإنقاذه من براثن سياسة الاهمال الطبي والاعدام البطيء، وإلا من العار أن تبقى هذه المؤسسات موجودة".

ودعا الغول "للاستجابة للحملة التي أطلقها مكتب الشهداء والأسرى والجرحى في الجبهة الشعبية لدعم وإسناد الأسرى المرضى بكل الأشكال، وفتح اشتباك مفتوح مع الاحتلال على كل المحاور وفي مواقع التماس، وتنظيم فعاليات واسعة ومتواصلة في الوطن والشتات"، داعيًا "أحرار العالم وأصدقاء الشعب الفلسطيني وأبناء أمتنا العربية إلى تكثيف نضالهم واعتصاماتهم للضغط على الاحتلال الصهيوني من أجل وقف سياسة الاهمال الطبي بحق الأسرى المرضى، وهو يتطلب وقفات واعتصامات غاضبة أمام سفارات الاحتلال، والمؤسسات الدولية المتواطئة والشريكة بالعدوان على شعبنا".

وفي ختام كلمته، جدّد الغول الإشادة باسم الجبهة الشعبيّة "بمبادرة مفوضية الشهداء والأسرى في حركة فتح"، داعيًا "جماهير شعبنا إلى تكثيف وتوسيع فعالياتهم الضاغطة على السجّان الصهيوني، من أجل إنهاء معاناة الأسرى المرضى وفي المقدمة منهم الأسير القائد وليد دقة، فقضية الأسرى هي قضية الشعب الفلسطيني كله".

وقفة حاشدة بغزة للمطالبة بإنقاذ الأسير  وليد دقّة
وقفة حاشدة بغزة للمطالبة بإنقاذ الأسير  وليد دقّة
وقفة حاشدة بغزة للمطالبة بإنقاذ الأسير  وليد دقّة
وقفة حاشدة بغزة للمطالبة بإنقاذ الأسير  وليد دقّة
وقفة حاشدة بغزة للمطالبة بإنقاذ الأسير  وليد دقّة