الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

انتخابات الجامعات بالضفة تعيد الامل لطلاب غزة بتجربة مماثلة

نشر بتاريخ: 27/05/2023 ( آخر تحديث: 28/05/2023 الساعة: 11:52 )
انتخابات الجامعات بالضفة تعيد الامل لطلاب غزة بتجربة مماثلة

غزة- خاص معا- أعادت انتخابات الجامعات بالضفة الغربية المحتلة الأمل لدى طلاب الجامعات بغزة بممارسة نفس الحق الديموقراطي بعد سبعة عشر عاما من توقفها .

وتجري الانتخابات في جامعات غزة بنظام الفائز يحصد كل المقاعد وليس على قاعدة التمثيل النسبي الذي تجري به الانتخابات بالضفة .

وأعرب العديد من الطلبة عن امنياتهم في عودة الحياة الديموقراطية ليس في الجامعات فقط وانما في البلديات والتشريعي.

الطلاب

ويقول صايل الحناوي طالب في جامعة الأزهر حقوق سنة رابعة أنه يتمنى أن تنتقل التجربة من جامعات الضفة ، وأن يعيش وزملاءه التجربة الانتخابية.

وأكد ان الكثير من المشاكل يواجهها الطلاب بحاجة الى مجلس طلابي منتخب لحلها وهو أبسط حقوق الطلاب .

فيما يعرب الطالب محمد عابد من جامعة الأقصى عن امنياته باجراء انتخابات في كل جامعات قطاع غزة مضيفا:" نتمنى يصير ديموقراطية في القطاع من ناحية الانتخابات منها يكون انتخابات جامعات و انتخابات بلديات و نقابات" .

اختيار الافضل

الطالبة دنيا سرحان من جامعة الاقصى فتؤكد انها لا تنتمي لأي فصيل لكنها مسرورة باجراء الانتخابات في بير زيت والنجاح مضيفة :"حقنا نختار الفصيل اللي يمثلنا ، فعليا عنا بكل جامعات غزة موجود كتلة و شبيبة و جبهة و كل الأطر لكن مش ماخدين حقنا بالاختيار" .

التمثيل النسبي

من جهته دعا أحمد ابو حليمة مسؤول كتلة الوحدة الطلابية الاطار الطلابي للجبهة الديمقراطية للبناء على الإجواء الديموقراطية والإيجابية التي حصلت في جامعات الضفة، و البدء فوراً بإجراء انتخابات طلابية على أساس التمثيل النسبي الكامل في جامعات قطاع غزة ؛ لما له من أهمية كبيرة تجاه إشاعة الأجواء الديموقراطية و معالجة العديد من المشكلات الطلابية المعقدة و المتراكمة في جامعات قطاع غزة و التي أولها ارتفاع سعر الساعة الدراسية ، غياب الأنشطة اللامنهجية بالجامعات ، ملائمة الواقع التعليمي للطلبة بالجامعات ؛ فبالتالي عديد من المشكلات التي يعاني منها الطلبة .

ورأى أن المدخل الحقيقي لمعالجة هذه المشكلات هو بإجراء انتخابات طلابية على أساس التمثيل النسبي الكامل يشارك فيها كافة الأطر الطلابية .

وطالب بأجراء حوار لجهة تصحيح المسار الطلابي بالجامعات و البدء فوراً بتحديد جدول زمني لإنجاز هذا الملف .

وأضاف :"بكل تأكيد تداعيات الانقسام الفلسطيني على الجامعات في قطاع غزة لا زالت تتأثر بشكل كبير ، وبالتالي علينا أن نغادر مربع المناكفات السياسية ، علينا أن نغادر مربع الارتهان و رهن الجامعات لقرار سياسي هنا و هناك ، وعدم سلب الإرادة الطلابية و رهنها لقرار السياسي والبدء بإجراء هذه الانتخابات على الأساس الذي توافقت عليه الأطر الطلابية و برعاية قانونية من عدد من مؤسسات المجتمع المدني ، و بإشراف رؤساء الجامعات .

الكتلة الاسلامية

وبارك أمجد أبو مزيد نائب رئيس الكتلة الاسلامية في قطاع غزة لجموع الحركة الطلابية الفلسطينية الانتصار في جامعة بيزيت ضمن العملية الديموقراطية المميزة .

وأضاف :"نحن في الكتلة الإسلامية نقول في كل محفل و في كل مكان نحن مع إجراء الانتخابات الطلابية على قاعدة التمثيل النسبي في كافة جامعات الوطن" .

وأكد أن الكتلة في قطاع غزة نحن جاهزة و على أتم الاستعداد لإجراء هذه الانتخابات في كافة المواقع الجامعية على قاعدة التمثيل النسبي من الغد ، مشيرا الى أن الكتلة الإسلامية تشارك في حوار مع الأطر الطلابية المتعددة وقدمت مواقف كثيرة متقدمة من شأنها أن تسهل إجراء الانتخابات وأن الكتلة تشارك في انتخابات الجامعة الإسلامية مثلا وفي الكلية الجامعية ، على نظام الأغلبية . وتفوز الكتل الإسلامية بالتزكية .

وقال أن هناك مجموعة من المعيقات مرتبطة بإدارات الجامعات ومرتبطة بالمرجعيات لهذه الجامعات في رام الله و غيرها كجامعة الأزهر و جامعة الأقصى ، والتي لا تعلن عن العملية الانتخابية أساساً .

وأضاف :"نحن راسلنا هذه الجامعات و بعثنا لهم رسائل مكتوبة و نظمنا مجموعة من الفعاليات و شاركنا في العديد من المؤتمرات من شأنها أن تطالب بإجراء الانتخابات على قاعدة التمثيل النسبي" .

وأعرب عن تفاءله بإجراء الانتخابات قريبا جدا مع نهاية هذا العام ،قائلا أن الحوار الذي يجري بين الأطر الطلابية لا يوجد لدى الكتلة الإسلامية أي تحفظ عليه حيث جرى التوافق على معظم القضايا و معظم الأمور

وتوقع إجراء الانتخابات اذا توفرت حسن النية عند الأطراف الأخرى و لم تعطّل بقرارات خارجية كما حدث بالانتخابات العامة كالتشريعية والرئاسية .

فتح

وفي ذات السياق أكد منذر الحايك الناطق باسم حركة فتح أن حركته جاهزة لإجراء الانتخابات في كل مؤسسات دولة فلسطين ، خاصة في النقابات و الجامعات و البلديات وصولا للحياة الديموقراطية الكاملة بإجراء الانتخابات العامة في كل مؤسسات الدولة خاصة التشريعية و الرئاسية و المجلس الوطني لكن حينما يتوفر ذلك في المدينة المقدسة .

وجدد الحايك الدعوة لحركة حماس للجلوس من أجل الاتفاق على جدول زمني لاجراء الانتخابات عاجلا ، للوصول الى قيادات منتخبة تكون قادرة على الخروج من الأزمة ، وتكون بداية لنهاية الانقسام والخروج من مربع هذا الانقسام النقطة السوداء في تاريخ الشعب الفلسطيني .

وأضاف :"فتح و شبيبتها على جهوزية تامة لاجراء الانتخابات في كل مؤسسات الدولة بما فيها الجامعات هنا في قطاع غزة أسوة بما جرى في الضفة الغربية في بيرزيت والنجاح و في الخليل و بكل جامعات الضفة الغربية ، والمطلوب أن نجد انتخابات في البلديات حتى تكون هناك حياة ديموقراطية كاملة يعيشها الانسان الفلسطيني هنا في قطاع غزة أسوة بأهلنا في الضفة الغربية".

انتخابات الجامعات بالضفة تعيد الامل لطلاب غزة بتجربة مماثلة
انتخابات الجامعات بالضفة تعيد الامل لطلاب غزة بتجربة مماثلة