الثلاثاء: 18/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تحالف أوبك يمدد خفض انتاج النفط

نشر بتاريخ: 05/06/2023 ( آخر تحديث: 05/06/2023 الساعة: 10:46 )
تحالف أوبك يمدد خفض انتاج النفط

بيت لحم معا- اتفق تحالف "أوبك+"، الأحد، خلال اجتماع في العاصمة النمساوية فيينا، على تمديد خفض إنتاج النفط من ديسمبر 2023 وحتى نهاية 2024، فيما قررت السعودية زيادة الخفض التطوعي لها بمقدار مليون برميل.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن التحالف، بعد مناقشة خفض جديد وجماعي للإنتاج يشمل جميع الدول لدعم استقرار السوق.

وكشف البيان عن تعديل مستويات إنتاج النفط الإجمالية إلى 40.46 مليون برميل يومياً، بدءاً من 1 يناير 2024 حتى 31 ديسمبر 2024.

وفي بيان منفصل، أعلن مصدر مسؤول يوزارة الطاقة السعودية أنه "كإجراء احترازي ستمدد السعودية خفضها التطوعي البالغ 500 ألف برميل يومياً حتى نهاية شهر ديسمبر 2024 بالتنسيق مع بعض الدول المشاركة في اتفاق أوبك بلس".

وقالت الوزارة في بيان آخر: "ستقوم المملكة بتنفيذ تخفيض تطوعي إضافي في إنتاجها من البترول الخام، مقداره مليون برميل يومياً، ابتداءً من شهر يوليو لمدة شهر قابلة للتمديد؛ ليصبح إنتاج المملكة 9 ملايين برميل يومياً، ويكون مجموع خفض المملكة التطوعي 1.5 مليون برميل يومياً".

وأوضح المصدر أن تخفيض المملكة التطوعي الإضافي "يأتي لتعزيز الجهود الاحترازية التي تبذلها دول أوبك بلس بهدف دعم استقرار أسواق البترول وتوازنها".

من جانبها، أعلنت كل من روسيا والإمارات والكويت وسلطنة عُمان، تمديد خفض إنتاجها النفطي بالحجم المقرر في أبريل الماضي.

وبدأ في نوفمبر الماضي تنفيذ خفض الإنتاج بواقع مليوني برميل يومياً، قبل أن تفاجأ الأسواق بخفض طوعي من كبار المنتجين اعتباراً من أول مايو الماضي، بواقع 1.66 مليون برميل يومياً.

موقع "الشرق" السعودي، نقلاً عن مصادر، فإنه "لا يمكن للدول المضي في الاتفاق دون دخول الجميع فيه، ومن بين الأفكار المطروحة؛ تحويل التخفيضات الطوعية إلى إلزامية، واحتسابها ضمن الاتفاق الجديد، ودعوة باقي الدول إلى الانضمام إليها".

وأشارت المصادر في وقت سابق، إلى أنه في حال عدم توصل "أوبك" وحلفائها إلى اتفاق جديد لخفض الإنتاج، فسيبقى الاتفاق الجاري لخفض مليوني برميل يومياً، والخفض الطوعي بنحو 1.6 مليون برميل يومياً، هو الخيار الوحيد حتى نهاية العام، وهو ما حصل فعلاً.

كما ذكرت المصادر أن "الدول الأعضاء منفتحون على سيناريو لخفض جديد في الإنتاج، علماً أنَّه لا يوجد اتفاق حول رقم محدد لهذا الخفض حتى الآن، خاصة أنَّ بعض الدول التي قدمت تخفيضات طوعية لا تبدي أي رغبة بزيادة تخفيضاتها فوق ما قدمته حتى الآن".

وسبق أن استبعدت عدة مصادر أن يقدم التحالف على خفض الإنتاج، فيما شهدت فيينا، أمس السبت، العديد من الاجتماعات الجانبية، بين وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان ونظرائه في التحالف.

وكان تحالف "أوبك" قد توصل مع حلفائه من خارج المنظمة، في أكتوبر الماضي، إلى اتفاق إلزامي لتخفيض الإنتاج بنحو مليوني برميل يومياً الذي يسري حتى نهاية عام 2023.

لكنَّ بعض الدول مثل السعودية وروسيا وعُمان والعراق والكويت والإمارات والجزائر قدّمت تخفيضات طوعية بنحو 1.6 مليون برميل يومياً ابتداءً من مايو حتى نهاية العام الجاري زيادة على ما اتفقت عليه في أكتوبر.

وكانت أسعار النفط شهدت ارتفاعاً قوياً خلال تعاملات يوم الجمعة الماضي، حيث ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 2.54% إلى 76.18 دولاراً للبرميل، كما صعدت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بنسبة 2.65% إلى 71.92 دولاراً.