الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

تقرير.. إسرائيل استهدفت وحدة إيرانية جديدة بحلب تنتج الأسلحة

نشر بتاريخ: 05/06/2023 ( آخر تحديث: 06/06/2023 الساعة: 11:19 )
تقرير.. إسرائيل استهدفت وحدة إيرانية جديدة بحلب تنتج الأسلحة

تل أبيب- معا- أفادت قناة "العربية والحدث" أن إسرائيل استهدفت ممتلكات ومواقع تابعة لوحدة إيرانية جديدة تعمل في سوريا مطلع أيار/ مايو الماضي.

وأوضحت ما وصفتهالا القناة بالمصادر المطلعة، استهداف إسرائيل منشآت في منطقة حلب كانت تستخدم لإنتاج أسلحة، وتتبع للوحدة "18340" التي يتولى قيادتها جواد سليماني.

والوحدة 18340 تساعد "فيلق سوريا" داخل "فيلق القدس" في إنتاج وتوريد واختبار وسائل قتالية، وتتكون الوحدة من قادة إيرانيين وأفراد سوريين يعملون تحت إمرتهم.

فيما السوريون داخلها هم عامل أساسي لاستمرار عملها، بحسب المصادر.

وقائد الوحدة جواد سليماني كلاهي أصغر، يترأس مشاريع سرية في مجال الوسائل القتالية والأسلحة سواء على صعيد تطويرها أو إصلاحها.

ومن ضمن ما يُنتج ويُختبر صواريخ دقيقة، حيث تقوم إيران بتحسين دقة الصواريخ التي يصنعها السوريون في تلك المواقع.

يذكر أن عسكرياً قتل وأصيب 7 أشخاص آخرون مطلع مايو الماضي، في ضربات جوية إسرائيلية استهدفت مواقع في محيط مدينة حلب، وأدت حينها إلى خروج مطارها عن الخدمة، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان كشف حينها أن القصف أدى إلى اشتعال في مستودع ذخيرة، موقعاً أضراراً مادية كبيرة في المطارين، وخروج مطار حلب الدولي عن الخدمة مؤقتا.

كما سقطت صواريخ إسرائيلية في معامل الدفاع بمنطقة السفيرة بريف حلب، أسفرت عن أضرار مادية، بحسب المرصد.

وشنت إسرائيل خلال الأعوام الماضية مئات الضربات الجوية في سوريا، طالت مواقع للجيش السوري، وأهدافا إيرانية، وأخرى لحزب الله اللبناني، بينها مستودعات أسلحة وذخائر في مناطق متفرقة.

في 22 آذار/مارس الماضي، تعرض مطار حلب لقصف إسرائيلي، ما أدى إلى خروج المرفق الحيوي من الخدمة.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.