الإثنين: 27/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

محكمة إسرائيلية تصادق على اقتلاع سكان راس جرابة في أراضي الـ48

نشر بتاريخ: 27/07/2023 ( آخر تحديث: 27/07/2023 الساعة: 14:06 )
محكمة إسرائيلية تصادق على اقتلاع سكان راس جرابة في أراضي الـ48

النقب - معا- صادقت المحكمة الإسرائيلية في بئر السبع، مؤخرا، على دعاوى الإخلاء المقدمة من "سلطة أراضي إسرائيل" ضد أهالي قرية راس جرابة في منطقة النقب داخل أراضي الـ48، وذلك بهدف تهجيرهم من أجل توسيع مدينة ديمونا اليهودية وإقامة حارة جديدة على أنقاضي القرية.

كما قضت المحكمة الإسرائيلية بوجوب إخلاء القرية من السكان بحلول الأول من آذار/ مارس 2024، وفرضت على سكان القرية دفع أتعاب ما يسمى "محامي الدولة" بمبلغ إجمالي قدره 117 ألف شيقل.

من جهته، أعلن مركز عدالة أنه سيتقدم باستئناف أمام المحكمة المركزية.

ويترافع مركز عدالة عن سكان القرية في 10 دعاوى إخلاء متشابهة قدمتها "سلطة أراضي إسرائيل" ضدهم عام 2019، وادّعت الأخيرة في الدعوى أن أهالي رأس جرابة يقيمون على أرض قريتهم بشكل غير قانوني، كون الأرض سُجلت باسم "دولة إسرائيل"، مشيرة إلى أن الهدف من إخلاء القرية هو توسيع ديمونا وتخطيط حارة سكنية جديدة.

يشار إلى أن قرية راس جرابة تقع شرق مدينة ديمونا وضمن منطقة نفوذها، ويُقدَّر عدد سكانها بـ500 شخص ينتمون إلى عائلات الهواشلة، وأبو صُلب، والنصاصرة، وتتبع هذه الأرض تاريخيا لقبيلة الهواشلة وتُعرف باسم "الشعيرية" أو "مركبة الهواشلة"، وتمتد من منطقة كرنب (قرب محطة الشرطة الإنجليزية الانتدابية) إلى منطقة أم دمنى وهي منطقة فيها بئر ماء معروفة وعليها أقيمت البيوت الأولى في ديمونا.