الثلاثاء: 25/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

فلسطين والمانيا تبحثان افاق التعاون الثنائي

نشر بتاريخ: 10/08/2023 ( آخر تحديث: 10/08/2023 الساعة: 11:33 )
فلسطين والمانيا تبحثان افاق التعاون الثنائي

بيت لحم- معا- استقبلت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة ممثل المانيا لدى فلسطين السفير أوليفر أوفتشا، حيث جرى اللقاء في مقر وزارة السياحة والاثار بمدينة بيت لحم.

ورحبت معايعة بالسيد أوليفر أوفتشا ، متمنية له النجاح والتوفيق في مهمته الجديدة ممثل لجمهورية ألمانيا الاتحادية لدى دولة فلسطين، مؤكدة على متانه العلاقات الفلسطينية الالمانية على كافة الاصعدة وخصوصا في المجال السياحي.

الوزيرة معايعة تحدثت عن صورة اخر التطورات السياسية الجارية على الارض في فلسطين وخصوصا في ظل القرارات احادية الجانب الاسرائيلية والتي كان اخرها فرض السيطرة على المواقع الاثرية في الضفة الغربية، وبالتاكيد هذا اجراء مرفوض وعملنا في وزارة السياحة والاثار على مخاطبة الجهات الدولية في لذلك.

الوزيرة تحدثت عن الواقع السياحي في فلسطين وما يمتلكة القطاع السياحي الفلسطيني من امكانيا ومواقع سياحية واثرية ودينية مهمه على مستوى العالم، ففلسطين تحتضن المسجد الاقصى المبارك وكنيسة القيامة وكنيسة المهد والحرم الابراهيمي وغيرهم الكثير من المواقع السياحية والدينية المهمه جدا.

وتحدثت معايعة عن ما تقوم به وزارة السياحة والاثارمن خلال الترويج لفلسطين كمقصد سياحي مستقل، والمشاركة في المعارض السياحية الدولية وفتح أسواق جديدة للسياحة الوافدة لفلسطين، لتحقيق نمو في أعداد هذه الوفود وكذلك نسبة الإشغال الفندقي، وقالت الوزيرة ؛ نطمح بان نحقيق الرقم القياسي في اعدادا السياح الوافدين الى فلسطين خلال الفترة القادمة، في رسالة واضحة على قوة القطاع السياحي الفلسطيني وقدرته على جذب انتباه المجموعات السياحية من مختلف دول العالم، وبالتاكيد نستطيع تحقيق ذلك في فلسطين.

وبدورة فقد اكد السفير أوليفر أوفتشا على متانة العلاقات الالمانية الفلسطينية على كافة الاصعدة، مؤكدا استعدادا لمزيد من التعاون الثنائي المشترك في مختلف المجالات وخصوصا في المجال السياحي ومجال الترويج السياحي الدولي .

وتباحث الطرفان في سبل تطوير الدعم الالماني للقطاع السياحي الفلسطيني في مختلف المجالات وخصوصا في مجال الترويج السياحي الدولي وفي مجال بناء خطط استراتيجية في هذا المجال، بالاضافة لسبل تطوير الدعم الألماني لمشاركات القطاع السياحي الفلسطيني في المحافل السياحية الدولية وبالاضافة لبحث سبل تبادل الخبرات والمعلومات في مجال الترويج السياحي الدولي المشترك.