الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نادين نجيم تهاجم شخصا وتهدده بنفس مصير طليقها

نشر بتاريخ: 12/08/2023 ( آخر تحديث: 12/08/2023 الساعة: 18:41 )
نادين نجيم تهاجم شخصا وتهدده بنفس مصير طليقها

بيروت- معا- فاجأت الفنانة اللبنانية نادين نجيم، جمهورها بهجومها علي مواطنها شربل الأسمر، صاحب حساب "شربليتا"، واتهمته بفبركة خبر يتعلق بقضية خلافية بينها وبين زوجها السابق هادي الأسمر.

في هذا السياق، كان شربل قد زعم عبر حسابه "شربليتا"، في (X – تويتر سابقا) أن نادين توجهت إلى المحكمة أمس الجمعة بصفة مدّعى عليها من قبل زوجها السابق، لإنهاء ما وصفه بـ"المهزلة التي تقترفها ضده على وسائل التواصل الاجتماعي".

واتهم نادين نجيم بأنها "شنت على زوجها حربا عبر حساباتها الخاصة ومن خلال إحدى الصفحات التابعة لنضال الأحمدية التي دأبت على التشهير به علنا".

وأضافت شربل: "أما هو (هادي الأسمر) فقد التزم الصمت وطلب من نادين نسيب نجيم وقف هذه المهزلة من أجل أولادهما، لكنها رفضت كل محاولات زوجها السابق، ما اضطره لمقاضاتها في محكمة قصر عدل بعبدا".

واختتم حديثه: "وهذا ما يفسّر تهجمها عليه بطريقة غير مباشرة على صفحتها الرسمية عبر إنستغرام".

ونقلت نجيم ما دوّنه شربل حول قضيتها مع طليقها، عبر حسابها في إنستغرام، وردت عليه بغضب: "صلح معلوماتك يا شربل الأسمر الداعم الأول لطليقي هادي الأسمر وصاحب صفحة غير محترمة، نزلت لأنه أنا مدعيي على هادي الأسمر بتلفيق والتزوير والقدح والذم إذا عبالك تعرف الحقيقة ومش العكس".

وهددته بالقول: "روح انضب بقى إنت ويلي عم يدفعولك واسكوت أحسن ما إنت كمان تلحقوا، ما تشوه الحقيقة احسنلك! سكتت كتير ما رح اسكت بقى عن حقي".

على الجانب الأخر، كانت أثارت الفنانة نادين نسيب نجيم، قلق متابعيها بعد نشرها مقطعي فيديو عبر حسابها في تطبيق "إنستجرام"، تظهر فيهما رفقة طفليها، "هيفن" و"جيوفاني"، مع تعليق أكدت من خلاله أنها لن تتخلى عنهما أبدًا.

وأرفقت الفيديو بصوت امرأة تتحدث باللغة الإنجليزية جاء فيه: "في يوم من الأيام سوف يقولون أولادي، أمي لم تبق صامتة، أمي لم تهدأ، لم تستسلم، أمي حاربت من أجلنا، هل سيقول أطفالكم نفس الشيء؟".

وعلقت على الفيديو الأول بالقول: "كيف يمكنني الاستسلام عندما تكونوا كل شيء بالنسبة لي؟".

وكانت نادين نجيم قد نشرت في وقت سابق فيديو يظهر مجموعة لقطات لها ولأطفالها معًا، وكتبت: "لن أستسلم حتى الموت.. أطفالي حياتي سعادتي".

وتفاعل المتابعون مع كلمات نادين نجيم، متسائلين عمّا دفعها لمشاركة المنشورين، ليأتي الرد عبر التعليقات، بأن طليقها "ربما يحاول أن يأخذ الوصاية على طفليهما".

واتفق المعلقون على دعمها والوقوف إلى جانبها، خاصة أنها لا تترك مناسبة إلا وتؤكد خلالها على أهمية تواجد ولديها إلى جانبها ورفضها التخلي عن حضانتهما.

في السياق ذاته، كان أنطونيو فرح وكيل نادين نجيم قد أصدر بيانًا توضيحيًا حول حضانة ولديها، إذ أكد أن الأخيرة أضحت زوجة سابقة لهادي الأسمر بعد صدور حكم استئنافي نهائي بتاريخ 19-10-2021، وتنفيذه أصولًا لدى دوائر الأحوال الشخصيّة، وهي بالتالي عادت مسجّلة ضمن قيد أهلها.

وأشار أنطونيو في بيانه إلى أن موكلته نادين نسيب نجيم هي والدة للطفلين القاصرين هيفن وجيوفاني، وقد منحتها المحكمة الاستئنافية المارونية حق حراسة وحضانة ولديها (منفردة) بموجب حكم صادر بتاريخ 21-12-2021.

على الجانب الأخر، كانت ردت الفنانة اللبنانية نادين نجيم على المتضامنين مع الصحفيين اللبنانيين ربيع فران ورحاب ضاهر، اللذين قدَّمت فيهما دعوى أمام مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية بتهمة القدح والذم والتشهير.

وقالت نجيم في مقطع فيديو عبر حسابها بإنستجرام: "بدي أقول شغلة حرية الرأي والتعبير ما معناتها الإساءة، معناتها ننتقد بشكل محترم بشكل موضوعي ومصداقية، لما أنا بدي انتقد لأصفّي حساباتي لأنو عندي كليكات مع أصحابي، لأني بكره إنسان وبطلت موضوعي، وصرت بدي أتمسخر على هيدي الإنسان على الطالع والنازل بدي انتقده بسبب وبدون سبب، بدي أحقرله شغله ومكانته بدي أنزل من نجاحاتو بتحت أي مسمى، وبدي أحط كل تقلي لحتى أأذيه، هيدا منو نقد فني وصحافة".

وأضافت الفنانة: "يا ريت لما حد بده يتضامن يعرف الحقيقة ويعرف مضمون الدعوى ويعرف شو المشكلة بعدين يتضامن..إزا في حدا إله حق يجي عندي، وإزا إلي حق رح أخدو".

كما وجهت نادين نجيم في مقطع آخر رسالة إلى من وصفتهم بأنهم يضللون الحقيقة، وقالت: "لو أنا بدي اتشكّى لأنوا في إنسان انتقدني كان عملتها من زمان، ما بظن نادين نجيم رح تتشكّى لأنوا في صحافي انتقد عملها أو دورها، ما قصرتوا برمضان، ما تركتوا شي بالمسلسل لكن ما انتقدت وما رديت على الانتقاد ولا حتى كان عندي ردة فعل".

وأوضحت: "تجاهلت الموضوع وكتار صحافيين أصحابكم يلي ما قصّروا أبدا وما كانوا موضوعيين وما كان عندهم مصداقية، بس كمان ما رديت لأنوا ما بهمني فيا ريت ما اضّللوا الحقيقة".

وكان مكتب جرائم المعلوماتية قد استدعى الصحافيين ربيع فران ورحاب ضاهر إثر شكوى من نادين نجيم، بتهمة قدح وذمّ وتشهير.

في حين ذكرت أنباء أخرى أنه الدعوى القضائية جاءت بعد تدوينة كتبها فران، انتقد فيها الضعف الفني الكبير لمسلسل نجيم "صالون زهرة" الذي عرض على منصة "شاهد".

وتضامن العديد من الصحفيين والمتابعين مع فران وضاهر على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، وقالوا إن استدعاءهما للمثول أمام أجهزة أمنية غير قانوني، نظرًا إلى أن الجهة الوحيدة المخولة التحقيق مع الصحافي هي محكمة المطبوعات.