الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

باحث تربوي ينتقد قرارات الوكالة فيما يعرف بالتشكيل المدرسي الجديد بالبريج

نشر بتاريخ: 16/08/2023 ( آخر تحديث: 16/08/2023 الساعة: 13:35 )
باحث تربوي ينتقد قرارات الوكالة فيما يعرف بالتشكيل المدرسي الجديد بالبريج

غزة - معا - انتقد الباحث التربوي فتحي مطير المسؤولين في دائرة التعليم في وكالة الغوث لأصدارها قرارات ليس لها معنى ولا تخدم الطلبة في مخيم البريج فيما بات يعرف بالتشكيل المدرسي الجديد".

وقال الباحث مطير "كالعادة وككل عام ما أن يطل علينا العام الدراسي الجديد حتى نفاجئ بقرارات جديدة صادرة عن المسؤولين في دائرة التعليم في وكالة الغوث فيما يعرف " التشكيل المدرسي الجديد " حيث أصبحنا حقل تجارب ".
واضاف مطير "أننا كأولياء أمور لا نعترض على هذه القرارات إذا كانت تصب في مصلحة أبنائنا وبناتنا الطلبة ولكن هذا العام صدرت قرارات ليس لها معنى ولا تخدم الطلبة في مخيم البريج".

وتساءل مطير "هل يعقل أن يتم تحويل جميع مدارس الذكور في المرحلة الابتدائية إلى مدارس إعدادية ولم يبق إلا واحدة وهي مدرسة ذكور البريج الابتدائية (ج) ؟".

وأشار إلى "أنه سبق وأن تم تحويل مدرسة ذكور الابتدائية (أ) إلى مدرسة إعدادية وهذا العام لحقت بها ذكور البريج الابتدائية (ب) "بلوك 12" حيث تم تحويلها إلى مدرسة إعدادية تبدأ من الرابع وحتى السابع وتوزيع جميع معلمات المدرسة على مدارس آخري وبالطبع استبدالهن بمعلمين يومي" .

وتساءل أيضا "هل يعقل أن يتم سحب طلاب (الأول والثاني والثالث) من مدارس الابتدائية الذكور إلى مدارس البنات والمدارس المشتركة واستبدالهم بطلاب إعدادي تبدأ من الرابع وحتى السابع متجاهلين الفارق في الفئة العمرية بينهم وما يتبع ذلك من مشاكل عدوانية وعنف ومشاكل أخلاقية نحن في غنى عنها ؟ ,وايضا هل يعقل أن يتم نقل طلاب وطالبات صغار من مدارس قريبة من أماكن سكناهم إلى مدارس نائية بحجة التشكيل الجديد ؟. مطالبا إجابات مقنعة من أصحاب القرار عن هذه الاستفسارات !!".

وأبدى الاستاذ مطير اسفه لبعض الذين يدعون أنهم يمثلون سكان المخيم سواء من مؤسسات أو فصائل العمل الوطني والإسلامي لتطبيلهم ومباركتهم لهذه القرارات متجاهلين ما ينتج عنها من مشاكل ومعاناة للطلبة وأهاليهم .


وتابع "إن المبرر لمن أصدر هذه القرارات ومن يؤيدهم بأن المعلمات ليست قادرات أن يسيطرن على طلاب المرحلة العليا وخاصة السادس "، موجها السؤال الذي يطرح نفسه ؟؟ وهو ألستم أنتم من أيدتم ووافقتم على تعيين المعلمات في مدارس الذكور أيام مدير عمليات الوكالة السابق جون كينج وما نتج عنه من حرمان لآلاف الخريجين من الذكور من الوظائف".

وطالب الناشط مطير من الجميع وقفة جادة من الجميع خاصة من أولياء أمور الطلبة بحكم أن أولادهم الوحيدون من سيكتون بنار هذه القرارات .