الإثنين: 24/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نصرالله: يجب إدانة أي دولة توقّع اتفاق تطبيع لأن ذلك يعتبر تخلي عن فلسطين

نشر بتاريخ: 02/10/2023 ( آخر تحديث: 03/10/2023 الساعة: 08:39 )
نصرالله: يجب إدانة أي دولة توقّع اتفاق تطبيع لأن ذلك يعتبر تخلي عن فلسطين

بيروت معا- قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في كلمة ألقاها بمناسبة ذكرى المولد النبوي أنه على الأمة الإسلامية أن تتحمل مسئولية ما يحدث للشعب الفلسطيني وللمسجد الأقصى من عدوان إسرائيلي".

واضاف "يحتاج الصهاينة إلى سماع صوت العالم الإسلامي فيما يتعلق بأول قبلة للمسلمين. بدلا من ذلك - نرى تقدما نحو التطبيع. وأنا أقول إنه يجب إدانة أي دولة توقع على اتفاق تطبيع مع العدو. يحب إدانة سلوكها لأنها مثل الطعنة في ظهر المسجد الأقصى والتخلي عن فلسطين".

وأشار الى "ما يُقال عن حصول وساطة جديدة بعد أيام لحل ملف الحدود البرية"، موضحًا أنّ المقاومة ليست معنية بالملف وأنّها من مسؤولية الدولة اللبنانية.

كما نفى ما يُشاع عن الارتباط بين ملفي الحدود البرية والآخر الرئاسيّ أو بين الملف الأوّل والمفاوضات الإيرانية الأميركية، قائلًا: "حاجي سخافات، فإننا لا نساوم على حقنا في الأرض مقابل ملفات أخرى"، مبدياً جهوزية المقاومة للمساعدة في أيّ خطوة تسعى إلى تحرير الأرض.

أمّا في ما يخصّ ملف النزوح، فقال: "الجميع يجمع على أنّ ملف النزوح يشكل تهديدًا لكنّهم يعالجون الأسباب وليس النتائج ولا يساعدون في معالجتها"، وأضاف: "ادعو الى خطة واستراتيجية وطنية موحدة يتفق عليها اللبنانيون ويحملونها الى العالم والاصدقاء ويضغطون بها على حكومة تصريف الاعمال والجيش اللبناني والقوى الامنية والبلديات لان هذا قد يوصلنا الى نتيجة".

وتابع: "الإدارة الاميركية هي السبب الأول للنزوح الامنيّ والاقتصاديّ، لذلك حتى يبقى لبنان يجب إلغاء قانون قيصر فبرفعه عن سوريا يعود الآلاف من السوريين إلى دارهم."

ولفت إلى وجوب التمييز بين اليد العاملة واللاجئين في إحصاءات دقيقة لأنّ الخلط بين الاثنين خلط خاطئ يمنع معرفة حجم خطورة النزوح وطريقة معالجته، وقال: "إذا سهلت الدولة اللبنانية الهجرة للنازحين باتجاه أوروبا ستأتي أوروبا إلى بيروت لحل الأزمة".

وعن الملف الرئاسيّ، إعتبر أنّه "كان من الممكن أن تأتي الأطراف على الحوار وأن تتناقس وأن ننتخب، لكن هذه الفرصة رُفضت للنكد فقط".

وشدّد على أنّ المؤشرات كلها إيجابية في البلوك 9 والائتلاف النفطيّ الموجود قدّم طلبًا لتولي البلوك 8 و10 وأنّ الخبراء يقولون لو أن البلوك 9 ليس واعدًا لما تقدّمت الشركات بتراخيص جديدة.