الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"

نشر بتاريخ: 10/10/2023 ( آخر تحديث: 11/10/2023 الساعة: 09:07 )
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"

القدس- معا- لا يزال الحال في مدينة القدس منذ صباح السبت الماضي على حاله، انتشار لقوات الاحتلال في شوارع المدينة، واغلاق للحواجز، وتنكيل بالمقدسيين، وحصار على البلدة القديمة.

أما المسجد الأقصى، فلا تزال قوات الاحتلال تفرض قيودها على الدخول اليه، بمنع الشبان والفتيات ، وإخضاع الجميع لتفتيش جسدي على أبوابه، وكذلك تستمر اقتحامات المستوطنين للمسجد بأعداد قليلة.

ويضطر الفلسطيني على أداء الصلاة المفروضة على أبواب الأقصى، بعد منعهم من الدخول اليه.

وعلى مدار الأيام الماضية، سجلت عدة اعتداءات على أبواب الأقصى وأبواب البلدة القديمة، بشبح الشبان وضربهم وإجبار على خلع ملابسهم.

كما سجلت عشرات الاعتقالات في مدينة القدس من كافة البلدات والأحياء والشوارع، وبلغ عدد الاعتقالات في مدينة القدس منذ السبت أكثر من 60 معتقلا، بينهم نسوة، فتية، وكبار بالسن.

وحول الأوضاع في مدينة القدس قال المحلل السياسي راسم عبيدات أن مدينة القدس هي مركز الصراع، والقدس هي بوابة الحرب والسلام، وبالتالي فإن "معركة طوفان الأقصى" جاءت نصرة للأقصى الذي تعرض ولا يزال لانتهاكات واعتداءات متكررة، من اقتحامات المستوطنين وبلطجة من الشرطة بالاعتداءات المتكررة.

وأضاف "معركة سيف القدس عام 2021 أوجدت حالة من وحدة المسار والمصير بين القطاع والقدس، واليوم معركة "طوفان الأقصى"، تؤكد ذلك، وتضع حدا لكل الأقاويل بأن غزة تخلت عن القدس والأقصى، وثبت أنها كانت تعد لنصرة القدس والأقصى.

وأضاف عبيدات "الاحتلال لا يزال يعمل على تصعيد الأوضاع في مدينة القدس، فنرى الحواجز الراجلة والثابتة على مداخل البلدة القديمة والأقصى، على مداخل القرى والأحياء، فهو يريد أن يفصلها عن بعضها البعض، وعدم إيجاد وحدة ورابط بين بلدات وأحياء المدينة، لمحاولة منع أي أحداث في القدس".

وقبل يومين جرى اعتداء على حراس المسجد الأقصى وعلى عمال النظافة، وكانت محاولة لمنعهم من العمل في المسجد.

وقال عبيدات:" ان الاحتلال تمادى في جرائمه بحق الأقصى، سواء الاقتحامات الواسعة خلال الأعياد اليهودية لافتا أن عدد المقتحمين وصل خلال فترة الأعياد الماضية "رأس السنة، الغفران، العرش"، لأكثر 8 الآف مستوطن، كان من بينهم شخصيات سياسية ودينية، وأدوا كامل الطقوس التلمودية "نفخ بالبوق، ادخال القرابين النباتية، ارتداء ملابس الكهنة، ادخال شالات ولفائف الصلاة، السجود الملحمي، وانبطاح".

وأضاف عبيدات:" كل الانتهاكات التي جرت في الأقصى الشهر الأخير، كانت ستذهب بالمسجد لولا ما حدث من معركة "طوفان الأقصى"، الى عملية فرض وقائع جديدة في المسجد تتجاوز التقسيم الزماني والمكاني الى فرض حياة يهودية وشراكة في المكان.

وقال عبيدات منذ بداية معركة "طوفان الأقصى"، "نشهد مواجهات يومية في البلدة القديمة، جبل المكبر، صور باهر، العيسوية، مخيم شعفاط، سلوان، أبو ديس، الرام، قلنديا، المنطقة كلها تغلي لما يجري في القطاع".

بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"
بالصور- حال مدينة القدس منذ معركة "طوفان الأقصى"