الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

تفاصيل عملية "إنزال إيرز".. مقاتلو القسام يشتبكون من "نقطة صفر"

نشر بتاريخ: 29/10/2023 ( آخر تحديث: 29/10/2023 الساعة: 22:05 )
تفاصيل عملية "إنزال إيرز".. مقاتلو القسام يشتبكون من "نقطة صفر"

تل ابيب- معا- اخترق مقاتلون فلسطينيون من "كتائب القسام"؛ الذراع العسكري لحركة "حماس"، في وقت سابق اليوم الأحد، السياج الأمني الفاصل شمالي قطاع غزة، ونفذوا عملية "إنزال خلف خطوط العدو" واشتبكوا مع جيش الاحتلال.

وحول تفاصيل "إنزال إيرز"، ذكرت صحيفة "معاريف" و"إذاعة جيش الاحتلال" أن الحدث بدأ بعملية إنزال خلف الخطوط غرب "إيرز" نفذتها كتائب القسام، حيث اخترق المقاومون الحدود وأطلقوا صواريخ مضادة للدروع تجاه آليات إسرائيلية.

ونقلت قناة "الجزيرة الفضائية"، عن كتائب القسام قولها إن مقاتليها أجهزوا على عدد من جنود الاحتلال داخل الآليات المستهدفة.

بينما أفادت "إذاعة الجيش" بأنه بعد انتهاء هذا الحدث، نزلت "أمطارٌ" من قذائف الهاون على "إيرز" ومناطق أخرى في غلاف غزة.

ونوهت "الجزيرة" إلى أنه وبعد انتهاء عملية الإنزال ووصول قوة إسناد من جيش الاحتلال قرب "إيرز"، وقع اشتباك مسلح عنيف مجدداً قرب السياج الفاصل.

وأكدت "كتائب القسام" الحدث وقالت: "ندك موقع إيرز الصهيوني بقذائف الهاون والصواريخ لقطع النجدات عن الآليات المشتعلة التي تم استهدافها في محيط الموقع".

وفي السياق، نوهت القناة "14" الإسرائيلية إلى إصابة اثنين من جنود الاحتلال جراء سقوط قذيفة صاروخية أطلقت من غزة قرب مركبة عسكرية عند مفرق "ياد مردخاي" شمال غزة.

ونوه إعلام الاحتلال إلى أن مقاتلي القسام خرجوا من نفق إلى داخل موقع "إيرز" العسكري؛ قبل أن يشتبكوا مع جيش الاحتلال.

من جانبه، علق القيادي في حركة "حماس" إسماعيل رضوان على الحدث مؤكدًا أن تصدي كتائب القسام واشتباكها مع جيش الاحتلال؛ "الذي حاول التوغل البري شمال غرب غزة"، وتنفيذها عملية إنزال خلف خطوط العدو داخل السياج الفاصل دلالة على ما ينتظره الاحتلال من الموت الزؤام داخل غزة.

ونوه "رضوان" في تصريح صحفي إلى أن كتائب القسام كبّدت جيش الاحتلال خسائر "فادحة" في العتاد والمعدات والأفراد.

وأردف: "ثبات جماهير شعبنا الفلسطيني وتمسكه بأرضه والتفافه حول المقاومة رغم الجرائم الصهيونية وحرب الإبادة الجماعية أفشلت مخططات الاحتلال بتهجير (شعبنا) من أرضه".

واستطرد: "️نؤكد على أن المقاومة تملك زمام المبادرة وتسيطر وتتحكم في مجريات المعركة بقوة واقتدار وأن الاحتلال عجز عن تحقيق أي إنجاز عسكري على أرض المعركة".

وكانت كتائب القسام، قد نفذت منذ ساعات الصباح عدة عمليات استهداف لقوات الاحتلال المتوغلة، شمال غرب بيت لاهيا، وخلف خطوط في المناطق المحتلة في محيط قطاع غزة.

وفي ساحة القتال قرب المنطقة الأمريكية القريبة من الحدود مع الأرض المحتلة، شمال غرب بيت لاهيا قالت الكتائب إن مقاتليها استهدفوا قوات الاحتلال بقذائف "الياسين 105" الترادفية وقذائف الهاون، ونفذوا عدة عمليات قنص.

وفي وقت لاحق، أعلنت أن مقاتليها باغتوا القوات المتوغلة في المنطقة واشتبكوا معها بعد الالتحام من نقطة صفر.

وذكرت أن وحداتها المدفعية استهدفت القوات المتوغلة في المنطقة بقذائف الهاون وأكدت استهداف إصابة دبابتين واشتعال النيران فيهما.