الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

214 اعتداء للاحتلال ومستوطنيه ضد التجمعات البدوية خلال تشرين اول

نشر بتاريخ: 02/11/2023 ( آخر تحديث: 02/11/2023 الساعة: 12:57 )
214 اعتداء للاحتلال ومستوطنيه ضد التجمعات البدوية خلال تشرين اول

بيت لحم- معا - قالت منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو بأن دولة الاحتلال ومستوطنيها ارتكبوا خلال شهر تشرين اول المنصرم (214) اعتداءً ضد التجمعات البدوية في الضفة الغربية، وذلك حسب ما تم رصده وتوثيقه من قبل منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو.

وتلخصت هذه الانتهاكات في اعتداءات جسدية مباشرة على المواطنين، وهدم مساكن وتجريف أراضي، واقتلاع واتلاف مزروعات، والاستيلاء على ممتلكات، وإقامة بؤر استيطانية جديدة، وإصابات جسدية، وإخطارات بهدم مساكن المواطنين، ونصب الكمائن ليلا لإرهاب المواطنين، ومنع الرعاة من دخول المراعي المجاورة لهم.

وأوضحت "البيدر" في تقريرها الشهري أن هذه الاعتداءات تركزت في محافظات الخليل بـواقع 82 عملية اعتداء، تليها محافظة طوباس والاغوار الشمالية بـ45 اعتداءً، ثم محافظة اريحا والاغوار بـ26 اعتداء،ثم المحافظات الاخرى. .

وقال المشرف العام لمنظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو حسن مليحات: إن شهر تشرين اول اكبر هجوم ضد التجمعات البدوية،حيث يعتبر الاكثر عنفا وسجلت البيدر اعلى احصائية للانتهاكات خلال العام 2023.

ومارست خلاله سلطات الاحتلال والمستوطنين هجمات ارهابية كبيرة ضد التجمعات البدوية تمثل انعكاس واضحا لسياسة التطهير العرقي.
وأوضح بأن سلطات الاحتلال والمستوطنين يستغلون ظروف الحرب على غزة لممارسة اكبر عمللية تهجير جماعي ضد التجمعات البدوية، وكان من ابرز تلك الهجمات ترحيل سلطات الاحتلال والمستوطنين لثمانية تجمعات في الضفة الغربية بشكل جماعي، وتعليق المستوطنين دمى ملطخة بالدم على ابواب مدرسة عرب الكعابنة في المعرجات لخلق الرعب في صفوف المواطنين، مما ينذر بنية المستوطنين لارتكاب مجازر وحشية ضد التجمعات البدوية.

وطالب مليحات بتوفير الحماية للتجمعات البدوية التي تخوض صراعا مفتوحا مع الاحتلال ومستوطنيه،مناشدا دعم التجمعات البدوية في ظل اشتداد الهجمة الاستيطانية ضدهم، مشددا على أن لدى حكومة الاحتلال عزم لهدم وترحيل البدو قسريا، بهدف اقتلاعهم وازالتهم، وهي بمثابة حرب مفتوحة ضد التجمعات البدوية في الضفة الغربية، عبر ممارسة دولة الاحتلال لسياسات الضغط القصوى لترحيلهم والاستيلاء على الارض.