الأحد: 19/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

انتعاش في شحنات الهواتف الذكية عالمياً في الربع الثالث من 2023

نشر بتاريخ: 12/11/2023 ( آخر تحديث: 12/11/2023 الساعة: 12:39 )
انتعاش في شحنات الهواتف الذكية عالمياً في الربع الثالث من 2023

معا- في ظل التغيرات المتسارعة التي يشهدها عالم التكنولوجيا، تأتي أخبار الربع الثالث من عام 2023 لتحمل معها بصيص أمل لصناعة الهواتف الذكية.

فقد أظهرت البيانات الأولية الصادرة عن مجموعة البحث «أومديا» أن هناك تباطؤاً في وتيرة تراجع شحنات الهواتف الذكية على مستوى العالم، مع عودة بعض الشركات المصنعة إلى النمو بعد فترة من الركود.

وفقاً للتقرير، بلغ مجموع الشحنات 301.6 مليون وحدة في الربع الثالث من العام، مُسجلةً انخفاضاً طفيفاً بنسبة 0.7 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام السابق. لكن اللافت هو الزيادة الملحوظة بنسبة 13.4 في المائة عند المقارنة بالربع السابق من العام نفسه، ما يشير إلى تعافٍ جزئي في السوق.

وشهدت شركات مثل «أبل» و«شاومي» ومجموعة «ترانسيون» القابضة و«هونر» و«هواوي» ارتفاعاً في أرقام الشحنات، ما يعكس قدرتها على التكيف مع التحديات واستعادة زخم النمو. في حين واجهت شركات أخرى مثل «سامسونغ» و«فيفو» و«ريلمي» انخفاضات كبيرة تعكس التحديات المتباينة في قطاعات السوق التي تعمل فيها.

تُعدّ «سامسونغ» أكبر الشركات من حيث الشحنات، حتى مع تسجيلها انخفاضاً بنسبة 8.2 في المائة على أساس سنوي، لكنها استطاعت أن تحقق نمواً بنسبة 10.3 في المائة مقارنة بالربع الثاني من العام نفسه. ومن ناحية أخرى، فإن «أبل» التي تواجه منافسة شرسة في السوق الصينية الضخمة، استطاعت أن تحقق زيادة ملحوظة في الشحنات بنسبة 23.6 في المائة على أساس ربع سنوي، و2.3 في المائة على أساس سنوي، مدفوعة بالطلب القوي على النماذج الجديدة والتحديثات الهامة التي تم إدخالها على هواتف آيفون.

تعدّ النقلة النوعية التي حققتها شركة ترانسيون القابضة مثيرة للإعجاب بشكل خاص، حيث سجلت نمواً بنسبة 50 في المائة على أساس سنوي، ما يدل على الإمكانات الكبيرة للأسواق الناشئة التي تشهد نمواً متزايداً في الطلب على الهواتف الذكية بأسعار معقولة.

إن التحديات التي تواجه صناعة الهواتف الذكية لا تزال متعددة، منها مشكلات الإنتاج في الصين، والتضخم المرتفع الذي يؤثر سلباً على القوة الشرائية للمستهلكين. ومع ذلك، فإن الانتعاش الذي شهده الربع الثالث يعطي مؤشراً إيجابياً على أن الصناعة قادرة على التكيف ومواصلة النمو رغم العقبات.

في ظل هذه التطورات، يبقى السؤال مفتوحاً حول هل هذه الإشارات الإيجابية ستستمر في الربع الأخير من العام وما بعده، أم أنها مجرد تحسن مؤقت في سوق متقلب؟

بغضّ النظر عن ذلك، فإن القدرة على التكيف والابتكار سيظلان دائماً العاملين الحاسمين للنجاح في هذه الصناعة المتغيرة بسرعة.