الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

مفوض حقوق الإنسان: ترويع غزة يجب أن يتوقف

نشر بتاريخ: 19/11/2023 ( آخر تحديث: 20/11/2023 الساعة: 08:12 )
مفوض حقوق الإنسان: ترويع غزة يجب أن يتوقف

نيويورك-معا- قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك، إن "الأحداث المروعة التي وقعت خلال الـ48 ساعة الماضية في غزة لا تصدق"، مشددا على وجوب وقف العدوان الإسرائيلي حالا.

وأشار تورك، في بيان صحفي، اليوم الأحد، إلى أن "مقتل هذا العدد الكبير من الأشخاص في المدارس التي تحولت إلى ملاجئ، وفرار المئات للنجاة بحياتهم من مستشفى الشفاء، وسط استمرار تهجير مئات الآلاف في جنوب غزة، هي أفعال تتعارض مع تدابير الحماية الأساسية التي يجب توفيرها للمدنيين بموجب القانون الدولي".

وقال إن الصور التي التُقطت في أعقاب الغارة الإسرائيلية على مدرسة الفاخورة "مروعة، وتُظهر بوضوح أعدادًا كبيرة من النساء والأطفال والرجال الذين أصيبوا بجروح خطيرة أو قُتلوا" مشيرا إلى تعرض ثلاث مدارس أخرى على الأقل تستضيف نازحين فلسطينيين للهجوم خلال الـ48 ساعة الماضية.

وأضاف أن "العمليات العسكرية الإسرائيلية ما زالت مستمرة داخل مستشفى الشفاء وما حوله" مشيرا إلى زيارة قام بها زملاء الأمم المتحدة للموقع أمس، وشاهدوا بأم أعينهم ما وصفوه بـ"منطقة الموت".

وبين أن جيش الاحتلال أجبر العاملين في المجال الطبي على مغادرة المستشفى، حيث شوهد المئات وهم يشقون طريقهم جنوبا سيرا على الأقدام، معرضين حياتهم وصحتهم وسلامتهم لخطر كبير. وتساءل تورك "إلى أين؟ فلا يوجد مكان آمن في غزة".

وقال إن "الفلسطينيين النازحين يكافحون بالفعل- المحرومين بسبب القيود الشديدة المفروضة على المساعدات المنقذة للحياة- من أجل تلبية احتياجاتهم الأساسية، ويضطرون إلى العيش في أماكن متناقصة باستمرار ومكتظة وغير صحية وغير آمنة".

وشدد على أن إسرائيل ملزمة بحماية المدنيين أينما كانوا، مؤكدا وجوب "التقيد الصارم بقواعد القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك مبادئ التمييز والتناسب والاحتياطات عند تنفيذ الهجمات".

وقال إن "عدم الالتزام بهذه القواعد يشكل جرائم حرب".

وأضاف تورك أن "الألم والفزع والخوف المحفور على وجوه الأطفال والنساء والرجال أكبر من أن يُحتمل".

وشدد تورك، "هذا يجب أن يتوقف" وأن "الإنسانية يجب أن تأتي أولا" وأن هناك "حاجة ماسة إلى وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية ولأسباب تتعلق بحقوق الإنسان، الآن".