الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس

نشر بتاريخ: 27/11/2023 ( آخر تحديث: 27/11/2023 الساعة: 12:23 )
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس

القدس - تقرير معا - كانت قائمة المحررين من الأسر في اليوم الثالث من أيام الهدنة في قطاع غزة تضم 39 فتى، كان القسم الأكبر منهم في مدينة القدس، حيث وصل 13 فتىً الى سلوان، العيسوية، الطور، عناتا، مخيم شعفاط، والبلدة القديمة.

كان هناك إجماع بين المحررين وأهاليهم بأن مشاعر الفرح بعودتهم الى منازلهم ممزوجة بالألم على الثمن الذي دفعه قطاع غزة، وإجماع على سوء المعاملة التي تلقوها منذ لحظة إبلاغهم وحتى وصولهم الى منازلهم.

كانت شهادات الأسرى المحررين تجمع على معاناتهم داخل المعتقلات، من ضرب وقمع، وحرمان من الطعام والشراب والاستحمام، والعزل عما يدور خارج المعتقل من أحداث.

من السجن الى المسكوبية.. وقيود تحاصر الأسير وصولا لعتبات منزله

في القدس، إجراءات الإفراج عن الأسرى تختلف عن بقية المناطق، فالقيود لا تفك من أيدي الأسير إلا على عتبات المنزل، ويمنع بأي شكل تجمع العائلة أمام منازلها أو في الساحة الخارجية، فقوات الاحتلال تتمركز وتقتحم وتهدد.

وحول هذه الإجراءات التي اتبعت مع كافة عائلات الأسرى المقدسيين والمماثلة لما جرى في اليومين الماضيين، أوضح اياد الأعور أفرج عن نجليه قسام ونصرالله، تحدث عن الإجراءات: تلقيت اتصالا من المخابرات، وطلب مني الحضور الى مركز "غرف 4"، ولدى وصولي تم مصادرة الهاتف والهوية الشخصية، ثم عرضت علينا شروط الإفراج "بعدم التجمع وعدم رفع الرايات والأعلام أو إطلاق المفرقعات"، ويتم ادخال الأهالي بشكل متتالي، لعرض شروط الافراج.

وأضاف الأعور:” 21 عائلة احتجزت في ساحة الانتظار منذ ساعات الصباح للمساء" نساء ورجال"، ثم تخصص المخابرات مركبة لكل اسير وولي أمره لإيصالهما الى المنزل، ويرافقنا داخل السيارة "3 أشخاص من المخابرات والشرطة، وأحد أفرادها يجلس بالمنتصف بين الأسير ووالده أو والدته."

اقتحامات ومحاصرة

ونفذت قوات الاحتلال اقتحامات متكررة للبلدات ومحيط منزل الأسرى المنوي الإفراج عنهم، اقتحامات بدأت في ساعات الظهيرة وتصوير لمحيط المنازل وتفقد مداخل الأحياء والشوارع والتمركز فيها، ولكن الاقتحامات ازدادت مع موعد الإفراج باقتحام عدد من المنازل وإبعاد الأهالي عن محيطه.

وفي منزل عائلة العباسي في حي عين اللوزة، اقتحمت قوات الاحتلال المنزل عدة مرات، آخرها اقتحمته واعتدت على المتواجدين فيه بالضرب والدفع، وتمركزت على أبوابه وحاولت منع الدخول اليه.

ثم قامت قوات الاحتلال بشكل مفاجئ بتوصيل الأسير المحرر أمين ووالده الى باب المنزل وأغلقت وتمركزت عنده.

وفي حوش الأعور، حيث تم الإفراج عن 4 فتية من عائلة الأعور بينهم شقيقان، تمركزت قوات الاحتلال على مدخل الحوش وفي كافة مداخله ومنعت الوصول اليه لأكثر من ساعة، كما أبعدت المتواجدين في المكان.

وفي ساعات الصباح، اقتحمت البلدة وقامت بإزالة الاعلام المعلقة في شوارع.

أسير تحرر وبانتظار تحرر جثمان شهيد

تحرر الفتى أمين العباسي، لكن جثمان خاله على قيد الاحتجاز في الثلاجات منذ العاشر من شهر تشرين الأول الماضي، وقال الفتى العباسي:" الفرحة ناقصة بغياب خالي علي الذي ارتقى شهيدا وأنا داخل السجن، وكذلك شقيقي عماد وابن عمي رمزي في الأسر"... الأوضاع داخل السجون صعبة."

وحول أوضاع الأسرى في السجون، تحدث نصر الأعور عن الأوضاع الاعتقالية داخل سجون الاحتلال عند الأشبال، حيث تضاعفت صعوبتها وقساوتها بعد السابع من تشرين الأول الماضي، وقال:" مررنا بأيام مليئة بالألم، وفي البداية تم إخراج التنظيم من أقسام الأشبال، مصادرة المراوح، الملابس، الاغطية، الملابس، سخان الماء، و"بلاطة الطعام"، حتى الأحذية الخاصة بدخول الحمام صودرت".

وأضاف الأعور:" منع الصلاة والآذان في الفورة، علبة "شامبو" في الأسبوع للقسم وفيه 75 أسيرا."

الطعام قليل ولا يكفي، وحدات القمع برفقة الكلاب تقتحم الأقسام والغرف، وتعتدي علينا بالضرب.. أسرى كسرت أيديهم أو أقدمهم أو الأنف، الكلاب هجمت على الأسرى، منع الخروج الى الفورة وغيرها من الأوضاع الصعبة".

تعامل دون احترام ولا رحمة، استفزازات دائمة ومتواصلة.

ويأمل الأعور أن يفرج على كافة الأسرى من سجون الاحتلال قريبا، وأن يلتم شمل العائلات كما التم شمل عائلاتهم وكما التقى بشقيقه قسام الذي كان معتقلا ولكنهما في سجنين مختلفين، وكان اليوم موعد الافراج عنهما ولقائهما.

بيوت بانتظار جمع شملها

وفي بلدة الطور، تنتظر عائلة غيث أن يجتمع أفراد عائلتها من جديد، وتلتم سويا، فغصة في القلب الإفراج عن نجلها الشاب محمد غيث بينما لا يزال نجلها الآخر البالغ من العمر 14 عاماً في الأسر.

ترقب وأمل

وتترقب عائلات الأسرى اليوم الرابع من الهدنة، وقوائم الاسرى والاسيرات المنوي الإفراج عنهم، علما أن قائمة "وزارة القضاء الإسرائيلية" ضمت 79 أسيرا من مدينة القدس من حملة "الهوية الإسرائيلية"، أفرج خلال اليومين الماضيين عن 33 أسيرا واسيرة..

صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس
صور- هكذا هي اجراءات الإفراج عن أسرى القدس