أولمرت يجدد تعهده برسم حدود إسرائيل الدائمة بحلول العام 2010

نشر بتاريخ: 15/03/2006 ( آخر تحديث: 15/03/2006 الساعة: 01:59 )
القدس- معا- تعهد رئيس وزراء إسرائيل بالوكالة إيهود أولمرت بضم كتلة مستوطنات أريئيل إلى إسرائيل إذا فاز حزبه في الانتخابات المقرر إجراؤها في 28 من هذا الشهر.
وقال وهو يزور تلك الكتلة الاستيطانية المقامة في الضفة الغربية: "إن كتلة أريئيل بأكملها تمثل جزءا لا يتجزأ من دولة إسرائيل، وستظل كذلك إلى الأبد."
ووعد أولمرت برسم حدود إسرائيل الدائمة بحلول عام 2010 إذا فاز حزبه في الانتخابات.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر رسمية أن مشروع بناء أكثر من ثلاثة آلاف وحدة سكنية في المنطقة الرابطة بين القدس ومستوطنة معاليه أدوميم سيتم رغم الخلاف مع الإدارة الأميركية.

من ناحية أخرى، أشار أكيفا ألدار المحلل السياسي الإسرائيلي إلى أن قرار أولمرت يرضي الإسرائيليين خصوصا أنهم لا يرون في الفلسطينيين شريكا جيدا للحوار.

وأضاف: "أعتقد أن ثمة العديد من الاحتمالات التي ترتكز على واقع يطرح إجراءات داخلية واتفاقات وقرارات أحادية الجانب تدخل جميعها في إطار خطة الانفصال والتي لا تتطلب قرارات صعبة كرسم الحدود النهائية لتلك المستوطنات ووضع اللاجئين خصوصا في القدس."