الإثنين: 26/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

عبد اللهيان: هناك جهود للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة

نشر بتاريخ: 29/11/2023 ( آخر تحديث: 29/11/2023 الساعة: 22:26 )
عبد اللهيان: هناك جهود للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة

طهران- معا- قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، على هامش اجتماع الحكومة الإيرانية، اليوم الأربعاء، إن الجهود الرامية إلى الحفاظ على وقف إطلاق النار في غزة مستمرة، مشيراً إلى أنه "بطبيعة الحال، حماس هي من يقرر بشأن مبادرات وقف إطلاق النار في غزة".

ويأتي موقف أمير عبد اللهيان في الوقت الذي يعقد فيه مجلس الأمن الدولي، اليوم الأربعاء، اجتماعاً بشأن الوضع في غزة.

وجدد أمير عبد اللهيان تأكيده أنّ "مساعي إيران تؤكد ضرورة استمرار الهدنة في غزة"، مشيراً إلى أنّ "طهران على تواصل دائم مع قطر بوصفها طرفاً وسيطاً بشأن الهدنة في غزة".

وبالنسبة إلى مسألة تبادل الأسرى بين حماس والاحتلال الإسرائيلي، أوضح وزير الخارجية الإيراني أنّ الجهود تُبذل لإيجاد حل يتم من خلاله التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، مع إطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين وتبادلهم مع أسرى الكيان الإسرائيلي".

وبشأن زيارة الرئيس الإيراني إلى أنقرة، كشف وزير الخارجية الإيراني أنّ تأجيل زيارة الرئيس إبراهيم رئيسي، إلى تركيا جاء بتنسيق من الطرفين بسبب مشاركة وزيري خارجية البلدين في اجتماع مجلس الأمن الدولي بخصوص الهدنة في غزة.

وأوضح أنه بسبب انعقاد اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن بحث الهدنة في غزة، ودعوة وزيري خارجية إيران وتركيا لحضوره تمّ الاتفاق في اتصال هاتفي بين الرئيس رئيسي ونظيره التركي رجب طيب إردوغان على أن تتم هذه الزيارة خلال الأيام المقبلة، وأن تكون الأولوية الأولى معطاة لاجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن غزة.

كما كشف أمير عبد اللهيان أنّ "الوفد الإيراني لم يتمكن من حضور اجتماع الأمم المتحدة اليوم، بسبب تأخر الحكومة الأميركية في إصدار التأشيرات له وللوفد المرافق".

يُشار إلى أنه في اليوم السادس للهدنة المعلنة في غزة، جددت قوات الاحتلال خروقاتها في قطاع غزة.

وتكرّرت الخروقات الإسرائيلية بتأكيد من مراسل الميادين في فلسطين المحتلة، بسماع إطلاق نارٍ من آليات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في شمالي غربي قطاع غزّة، إضافةً إلى تحليق الطائرات الحربية وطائرات الاستطلاع الإسرائيلية فوق مناطق مختلفة من القطاع، على ارتفاعٍ منخفض، طوال ليل أمس الثلاثاء.

وأمس الثلاثاء، انتزع 30 أسيراً فلسطينياً، بينهم 15 أسيرة و15 أسيراً شاباً، حرّيتهم، وذلك ضمن الدفعة الخامسة من صفقة تبادل الأسرى المتفق عليها بين المقاومة الفلسطينية في غزة والاحتلال الإسرائيلي.

في المقابل، سلّمت كتائب القسام وسرايا القدس دفعة جديدة من الأسرى الإسرائيليين لديها (12 أسيراً: عشرة إسرائيليين واثنين يحملان الجنسية الأجنبية) إلى الصليب الأحمر، ضمن اتفاق التبادل والهدنة مع الاحتلال.

وبالتزامن، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن تمديد إضافي محتمل للهدنة مع تبادل إضافي للأسرى والمعتقلين.