السبت: 24/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

قصف إسرائيل طرقات خان يونس يدمر خطوط المياه باتجاه رفح

نشر بتاريخ: 02/12/2023 ( آخر تحديث: 02/12/2023 الساعة: 20:39 )
قصف إسرائيل طرقات خان يونس يدمر خطوط المياه باتجاه رفح

غزة- معا- تسبب القصف الإسرائيلي لطرقات مدينة خان يونس، وسط قطاع غزة، في تدمير خطوط نقل المياه نحو مدينة رفح (جنوب)، ما أثر سلبا على وصول المياه للسكان والمزارعين.



وأفادت وكالة الأناضول، بأن الجيش الإسرائيلي شن غارات ليلة الجمعة، على طرقات تربط مدينتي خان يونس ورفح، أسفرت عن دمار في خطوط نقل المياه وإتلاف لمحاصيل زراعية.
وقال حيدر المرزوق، فني الصيانة في مصلحة بلديات الساحل (منظمة فلسطينية غير حكومية مسؤولة عن خدمات المياه والصرف الصحي بالقطاع)، إن "القصف الإسرائيلي للطرقات تسبب في قطع خطوط المياه المغذية لمحافظة ومدينة رفح".
وأضاف المرزوق، "نعمل على صيانة الخطوط الناقلة للمياه التي كانت تخدم 200 ألف نسمة، والآن تخدم أكثر من نصف مليون نسمة في محافظة رفح (نتيجة حركة النزوح من شمالي القطاع)".
ولفت المرزوق، إلى أن "قصف الخطوط الناقلة للمياه أثر على تزود سكان مدينة رفح بالمياه".
وأوضح أن "الجيش الإسرائيلي يقصف كل مكان، فلا أمان بأي منطقة".
وبحسرة، ينظر المزارع الفلسطيني مؤنس ظهير، نحو محاصيله الزراعية التي دمرها القصف الإسرائيلي، مع خشيته من موت بقية المحاصيل عطشا بعد قصف خطوط المياه.
وقال ظهير، إن "القصف الإسرائيلي تسبب بتدمير أجزاء من المحاصيل الزراعية، كما أن ضرب الطرقات أدى لقطع خطوط المياه" باتجاه رفح.
وأشار إلى أن "المحاصيل التي نجت من القصف، ستموت من العطش، حيث لا يصلها أي مصدر للري".
وتابع: "نعمل على شفط المياه باستخدام الطاقة الشمسية، ليتم ري المحاصيل الزراعية، التي تعتبر السلة الغذائية للقطاع".
وصباح الجمعة، انتهت هدنة مؤقتة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، أنجزت بوساطة قطرية مصرية وأمريكية، استمرت 7 أيام، جرى خلالها تبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية للقطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني.
ومنذ انتهاء الهدنة واستئناف الحرب الإسرائيلية، هاجم الجيش ما يزيد على 400 هدف في جميع أنحاء قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، وفق بيان للجيش الإسرائيلي السبت.