الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

ملاحقات.. منع الأسرى المحررين من العودة إلى مقاعد الدراسة بالقدس

نشر بتاريخ: 04/12/2023 ( آخر تحديث: 04/12/2023 الساعة: 17:48 )
ملاحقات.. منع الأسرى المحررين من العودة إلى مقاعد الدراسة بالقدس

القدس- تقرير معا- لم يسترح "الأسرى المحررين في صفقة التبادل وذويهم" من معاناة السجون والأوضاع داخلها، ولم ينعموا بالحرية كاملة، فقرارات الاحتلال لا تزال تحاصرهم وتقييدهم وتحرمهم من أبسط حقوقهم "حق التعليم".

والدة الأسير المحرر حمزة المغربي وفي لقائها الأول فور الإفراج عنه في "الدفعة الخامسة من صفقة التبادل" قالت:" حمزة راح يكمل تعليمه واهم اشي يرجع لمدرسته"، وبالفعل توجهت الوالدة مع نجلها بعد الإفراج عنه ليتمكن من الالتحاق الفوري بالمدرسة وليتمكن من الاستفادة قدر المستطاع من ما تبقى من الفصل الأول، لكنها فوجئت برفض استقباله وعودته الى المدرسة.

وأوضح والدة المحرر المغربي لوكالة معا:" ذهبت الى مدرسة حمزة لتسجيله في الصف الحادي عشر الأدبي، لكن إدارة المدرسة أبلغتني بأنه في هذه المرحلة لا يمكن له ذلك، وطالبتني بالانتظار لمدة أسبوعين لحين البت في قضية "الطلبة الاسرى المحررين".

حال والدة الأسير المغربي، حال العشرات من العائلات المقدسية التي توجهت لتسجيل أبنائها في المدارس التي كانوا يتعلمون فيها والمعظم في مدارس تابعة "لوزارة المعارف الإسرائيلية وبلدية الاحتلال".

أحمد نواف السلايمة، توجه برفقة والده الى مدرسته، لكنه فوجئ بذات القرار، وقال السلايمة:" قررت التوجه برفقة ابني الى مدرسته بعد الافراج عنه واستراحته بالمنزل لمدة أسبوع، فوجئت بأن الإدارة أبلغتني بتعميم من الجهات المختصة بعدم استقبال الطلبة المحررين".

وقال السلايمة:" من تحرر في القدس هم فتية بعمر الزهور، بالصفوف الثانوية والاعدادية، وهمجيل المستقيل ويحاول الاحتلال منعهم من التعليم.. متسائلا أين نذهب بأطفالنا ؟

عادل غزاوي، عضو لجنة أولياء أمور الطلبة في القدس، أوضح لوكالة معا أن لجنة أولياء الأمور تتابع قضية "منع الأسرى المحررين العودة الى مقاعدهم الدراسية"، لافتا أنه وحسب المتابعات الأولية للجنة فإن التعميم وصل الى إدارات المدارس من خلال رسائل عبر "الواتس أب"، وليس كتابا رسميا.

مركز معلومات وادي حلوة- القدس أوضح أن قرابة 50 اسيرا محررا "من صفقة التبادل، أو أسرى "اعتقلوا لعدة ساعات/ أيام"، معممة أسمائهم لعدم عودتهم الى المدارس التابعة لوزارة المعارف.

ولفت المركز أن معظم الطلبة في صفوف "العاشر/الحادي عشر/الثاني عشر".

وأضاف مركز معلومات أن رسائل عبر تطبيق "الواتس أب"، عممت على إدارات المدارس مفادها "هناك تعليمات بخصوص الطلاب المفرج عنهم.. لا يجوز إعادة الطلاب الى المدارس حتى اشعار آخر، وبحسب جيل الطلاب، كان من المفروض أن يعودوا للدوام في المدرسة الأخيرة التي تعلموا فيها قبل الاعتقال، لكن بسبب ظروف الافراج "صفقة التبادل"، صدرت تعليمات من وزارة المعارف بعدم السماح لهؤلاء الطلاب بالعودة حاليا الى مدارسهم.

وعلم المركز أنه لم يتم البت النهائي بقضية عودة الطلبة الى مدارس، حيث ستعقد جلسة تضم ممثلين من وزارة المعارف والبلدية والمخابرات، لبحث الأمر.

وخلال أسبوع الهدنة، أفرجت سلطات الاحتلال عن 74 أسيرا وأسيرة مقدسية، من حملة "الهوية الاسرائيلية"، والأسرى المفرج عنهم تتراوح أعمارهم بين 14-18 عاماً.

وكانت سلطات الاحتلال قد فرضت على الاسرى وعائلاتهم في القدس، عدم التجمع خلال الافراج، عدم رفع الرايات والاعلاموم وعدم اطلاق المرفعات، كما كانت المخابرات تقوم بتوصيل الاسير وولي أمره الى باب المنزل، وتبقي القيود بأيدي الأسير حتى وصوله منزله وإجباره.