السبت: 13/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الميثاق الوطني: يدين ويحذر من مخطط جماعات استيطانية تنظيم مسيرة ضد أوقاف القدس والوصاية الهاشمية

نشر بتاريخ: 09/12/2023 ( آخر تحديث: 09/12/2023 الساعة: 22:31 )
الميثاق الوطني: يدين ويحذر من مخطط جماعات استيطانية تنظيم مسيرة ضد أوقاف القدس والوصاية الهاشمية

عمان- معا- دان حزب الميثاق الوطني الاردني وباشد عبارات الغضب مخطط جماعات مستوطنين دينية لتنظيم مسيرة معلنة ضد أوقاف القدس الإسلامية، والوصاية الهاشمية في المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدس الشريف وبدعم من سلطات الاحتلال، واصفا هذا المخطط بالخبيث، ومحذراً من أن هذا المخطط من شانه ان يؤجج الصراع في المنطقة ويعمل على توسعة نار الحرب المستعرة، ويعتبر تعديا واضحا على حرمة المقدسات، وانتهاك صارخ لحق المسلمين الخالص في المسجد الأقصى المبارك.

وطالب الميثاق الوطني في بيان صادر عنه عقب الاجتماع ٣٩ الذي عقده المكتب السياسي للحزب برئاسة أمينه العام الدكتور محمد حسين المومني اليوم السبت المسلمين والعرب وأحرار العالم بدعم صمود أوقاف القدس الإسلامية والمقدسيين المرابطين والمدافعين عن الأقصى الشريف والتصدي لكل محاولات الاحتلال للنيل من المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ، مؤكدا أن الوصاية الهاشمية مستمرة بالحفاظ على هوية المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف بمساحته 144 دونم خالصا للمسلمين لا يقبل الشراكة أو التقسيم الزماني أو المكاني كما يريد المحتل.

من جانب آخر أكد حزب الميثاق الوطني دعمه وايمانه الكامل لتوجيهات الملك الأردني للحكومة للعمل على انجاز مشروع الناقل الوطني الذي يعتبر مشروعا استراتيجيا للدولة في ظل الأزمة المائية التي نواجها نتيجة للعديد من العوامل المتمثلة في التغير المناخي وتراجع الموسم المطري، وزيادة التعداد السكاني الناتج عن موجات اللجوء التي شهدتها المملكة خلال العقد الماضي نتيجة لصراعات وحروب تمر بها بعض دول الجوار الشقيقة.

على صعيد آخر عبر الميثاق الوطني عن فخر واعتزاز الأردنيين بحجم المساعدات الإنسانية التي أرسلها الأردن بتوجيهات مباشرة من الملك واشراف ومتابعة سمو ولي العهد للأشقاء في قطاع غزة والتي بلغت 17 طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو الملكي، بالإضافة الى رفد القطاع الصحي في غزة بالمستشفى الميداني الأردني الثاني، وكذلك ارسال مستشفى ميداني للضفة الغربية ومساعدات إنسانية لدعم صمود أهلنا في فلسطين المحتلة.

و أشاد الميثاق بالجهود والدور الكبير الذي بذله الاعلام الأردني الرسمي والخاص في تغطية العدوان الغاشم على أهلنا في قطاع غزة والذي تسبب بارتقاء عشرات الالاف من الشهداء والمصابين وتدمير البنية التحتية في القطاع، وهدم المدارس والمستشفيات والمساجد والكنائس ومساكن المدنيين.

وقال الميثاق إن الاعلام الأردني استطاع أن يوظف كافة جهوده في نقل الصورة الحقيقة لدور الدولة الأردنية على المستويين الرسمي والشعبي بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ومتابعة ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني في مواجهة آلة الحرب لسلطات الاحتلال ضد أهلنا في قطاع غزة والضفة الغربية من خلال التحركات الدبلوماسية وكذلك إيصال المساعدات الإنسانية للأشقاء ، مؤكدا أن الاعلام الأردني دائما كعادته حاضرا بقوة في القضايا المفصلية للأمة، ورافعة للقضية الفلسطينية.

ودعا الميثاق الوطني الحكومة وكافة مؤسسات الدولة المعنية مواصلة دعم الاعلام الاردني كإعلام دولة وطني عروبي هادف، يدعم الجهد المؤسسي ورافعة من روافع الاصلاح.