الجمعة: 19/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بوريل: سنفرض عقوبات على المستوطنين وما شهدته غزة أسوأ من ألمانيا خلال الحرب العالمية

نشر بتاريخ: 11/12/2023 ( آخر تحديث: 11/12/2023 الساعة: 23:31 )
بوريل: سنفرض عقوبات على المستوطنين وما شهدته غزة أسوأ من ألمانيا خلال الحرب العالمية

بيت لحم معا- وصف مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاثنين، الوضع في غزة بأنه «كارثي ومروع» مع دمار «أكبر» نسبياً مما شهدته ألمانيا إبان الحرب العالمية الثانية.

وقال عقب ترؤسه اجتماعاً لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي إن رد الجيش الإسرائيلي على الهجمات التي أطلقتها «حماس» في السابع من تشرين الأول أدى إلى «عدد لا يصدّق من الضحايا المدنيين».

وأعرب أيضاً عن «قلق» الاتحاد الأوروبي «إزاء عنف المستوطنين المتطرفين في الصفة الغربية»، وأدان مصادقة الحكومة الإسرائيلية على بناء 1700 وحدة استيطانية جديدة في القدس، وهو ما تعتبره بروكسل انتهاكاً للقانون الدولي.

وقال إن «المعاناة الإنسانية تشكّل تحدياً غير مسبوق للمجتمع الدولي».

وقال بوريل إن «الدمار اللاحق بالأبنية في غزة أكبر نوعاً ما من الدمار الذي لحق بالمدن الألمانية إبان الحرب العالمية الثانية» إذا ما تم تقديره نسبياً.

وقال إنه عرض على وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي ورقة مناقشة للنظر في «فرض عقوبات ضد مستوطنين متطرفين في الضفة الغربية» ازدادت حدّة هجماتهم ضد سكان فلسطينيين.

وأشار إلى أنه سيحول الورقة قريباً إلى مقترح رسمي، بناء على مبادرة اتخذتها الولايات المتحدة التي أعلنت في الأسبوع الماضي أنها سترفض منح تأشيرات لمستوطنين إسرائيليين متطرفين.

لكنّه أقر بعدم وجود إجماع إلى الآن حول المسألة بين حكومات دول الاتحاد الأوروبي.