الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

جيش الاحتلال يحول ملعب اليرموك في غزة لمركز اعتقال

نشر بتاريخ: 27/12/2023 ( آخر تحديث: 28/12/2023 الساعة: 08:52 )
جيش الاحتلال يحول ملعب اليرموك في غزة لمركز اعتقال

القدس -معا- طالب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بصفته المظلة الراعية لكرة القدم في العالم، والاتحاد الآسيوي، والاتحادات القارية والدولية والجهات ذات العلاقة كافة، بضرورة اتخاذ موقف عاجل تجاه الانتهاكات الصارخة لحقوق أحد اتحاداتها الأعضاء وإخضاع الاحتلال للمساءلة القانونية، وتوفير الحماية للمنشآت الرياضية الفلسطينية.

جاء ذلك في بيان صادر عن الاتحاد، الأربعاء، عقب تحويل قوات الاحتلال الإسرائيلي ملعب اليرموك في قطاع غزة، إلى مركز اعتقال وتنكيل وتحقيق مع أبناء شعبنا، في خرق واضح وصريح للميثاق الأولمبي وكافة القوانين والمواثيق القارية والدولية، وكجزء من استهداف الاحتلال للحركة الشبابية والرياضية والكشفية الفلسطينية.

وجاء في البيان إنه "في ظل الحرب الشاملة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على الكل الفلسطيني، والتي راح ضحيتها أكثر من 21 ألف شهيد، وما يزيد على 55 ألف جريح، لم تكن الحركة الشبابية والرياضية والكشفية بمعزل عما يمر به أبناء شعبنا، حيث راح ضحيتها حتى الآن ما يزيد عن ألف من أعضاء الحركة الشبابية والرياضية والكشفية بين شهيد وجريح ومفقود، وعشرات آلاف النازحين، إضافة إلى استهداف المنشآت الرياضية ومقرات الاتحادات والأندية الرياضية الفلسطينية".

وأضاف أن ملعب اليرموك يعد أحد أقدم الملاعب في فلسطين، حيث تم تأسيسه في عام 1938 وقد تم تجهيزه ليلبي المتطلبات الدولية لاعتماده ملعبا بيتيا فلسطينيا، وهو ليس بمعزل عما تمر به الحركة الرياضية الفلسطينية، وما تشهده الأراضي الفلسطينية بشكل عام جرّاء هذا العدوان السافر على أبناء شعبنا، حيث إن هذا الانتهاك الصارخ والفاضح لكافة المواثيق، يضاف إلى سلسلة طويلة من الانتهاكات بحق الرياضة الفلسطينية، وما شملته من قتل اللاعبين واعتقالهم، لافتا إلى أن هذه جريمة لا يمكن للمؤسسة الرياضية الدولية السكوت عنها وإغفالها.

وفي هذا الصدد، أكد الاتحاد الفلسطيني أنه وجه رسائل عاجلة إلى اللجنة الأولمبية الدولية وكافة الاتحادات الدولية والقارية والإقليمية، بما فيها الاتحاد الدولي والآسيوي والاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، والاتحاد العربي لكرة القدم، وكافة الاتحادات الوطنية، وإلى اللجان المعنية، استعرض فيها ما تواجهه الرياضة في فلسطين جراء ممارسات الاحتلال، وطالب فيها بفتح تحقيق دولي عاجل بجرائم الاحتلال بحق الرياضة والرياضيين في فلسطين.