الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الضمير: تفشي الأمراض والأوبئة بين النازحين برفح يهدد حياة المواطنين

نشر بتاريخ: 21/01/2024 ( آخر تحديث: 21/01/2024 الساعة: 13:12 )
الضمير: تفشي الأمراض والأوبئة بين النازحين برفح يهدد حياة المواطنين





غزة- معا- اكدت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان أن جريمة تفشي الأمراض والأوبئة جريمة حرب وفق اتفاقية جنيف الرابعة والتي تستوجب على الاحتلال الإسرائيلي تزويد المواطنين بمواد التنظيف والمياه وصحتهم العامة ومنع انتشار الأمراض والأوبئة للمواطنين في قطاع غزة.

واكدت المؤسسة انها تتابع انتشار وتفشي الأمراض بين المواطنين النازحين في مناطق مدينة رفح ولا سيما المتواجدين في (مراكز الايواء والنزوح) المدراس التي أصبحت مصدرا لانتشار الأمراض في ظل زيادة حالات النزوح من المناطق التي تقوم سلطات الاحتلال باستهداف المدنيين وقصف المنازل السكنية في مدينة خان يونس، واستمرار التلكؤ في ادخال المساعدات إلى مناطق رفح للنازحين،
ودعت للتدخل الفوري من منظمة الصحة العالمية وتكثيف جهودها وتعظيم الاستجابة الإنسانية والصحية للاحتياجات وتوفير المرافق والأدوية اللازمة لهذا الغرض، للنازحين في مدنية رفح.
كما دعت المجتمع الدولي ممثلا بمؤسساته ومنظماته الصحية مسؤولة لحماية السكان النازحين وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم وفقاً للاتفاقيات والمعاهدات الدولية بهذا الخصوص.
وطالبت بتشكيل لجنة طبية دولية من أجل اجراء الفحوصات الطبية والصحية والاطلاع على الأوضاع الصحية للمواطنين في قطاع غزة وأوضاع القطاع الصحية.

واشارت الى ان الامراض جاءتنتيجة عدم توفر المياه بكميات مناسبة وكافية سواء للشرب أو للاغتسال أو الاستحمام وعدم توفر أماكن الاستحمام المناسبة والكافية التي تغطي كافة المناطق في مدينة رفح، واستمرار انقطاع التيار الكهربائي، مما يبرهن على استهداف حياة المواطنين العزل والمدنيين بشكل متعمد من خلال استهداف الأوضاع المعيشية والحياتية في قطاع غزة،

ولقد رصدت مؤسسة الضمير بين النازحين انتشار وتفشى الامراض التالية، النزلات المعوية"Gastroenteritis" و الجرب " Scabies" والالتهابات الجلدية"Skin infection" وباء القمل والصئبان Pediculosis"" والتهابات المجاري التنفسية tract infection" Upper respiratory" والتهاب السحايا(الحمى الشوكية) Meningitis"" والتهاب الكبد الوبائي "Hepatitis"، إن سياسة سلطات الاحتلال في استمرار استهتارها في حياة سكان قطاع غزة يُنذر بخطر حقيقي يهدد حياة العديد منهم خاصة النساء والأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة.