الأربعاء: 17/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

أين وصلت الدبابات في محافظة خان يونس؟

نشر بتاريخ: 22/01/2024 ( آخر تحديث: 22/01/2024 الساعة: 17:37 )
أين وصلت الدبابات في محافظة خان يونس؟



غزة- معا - في بداية شهر ديسمبر الماضي بدأ جيش الاحتلال عمليته البرية في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.
ودفع جيش الاحتلال بحوالي 30 الف جندي ومئات الدبابات نحو المحافظة الأوسع عرضيا حوالي 14 كيلو متر وريف واسع مقارنة بباقي محافظات القطاع.
وتقدم جيش الاحتلال بشكل بطيء مستخدما تكتيكا مغايرا لما استخدمه في غزة لتجنب كمائن المقاومة التي استطاعت إيقاع خسائر مادية وفي ارواح الجنود.
ولم ينجح جيش الاحتلال في العثور على اي من جنوده المفقودين بغزة ولا على قيادة حماس التي زعم وجودها في خان يونس.
واليوم بعد شهر ونصف تقدمت الدبابات بشكل كبير نحو غرب المدينة من الجهة الجنوبية دون المرور بالمخيم او بمشفى ناصر .
وسيطرت الدبابات على جامعة الأقصى بالنار وقتلت اربعة من النازحين فيها دون دخولها.
كما تقدمت من جهة الشمال دون دخول الأحياء السكنية الكبيرة المحيطة بمشفى الهلال الأحمر الذي انقطعت الاتصالات به.
واستهدف جيش الاحتلال 30 ألف نازح في 5 مراكز إيواء بخان يونس ادعى أنها آمنة وارتكب مجزرة خلفت نحو 50 شهيدا و100 جريح وصلوا مجمع ناصر الطبي فيما نقل عشرة شهداء على الأقل إلى رفح بعد تعذر نقلهم إلى خان يونس
واستهدف جيش الاحتلال مراكز النزوح بالقصف المباشر وطائرات الكواد كابتر وطائرات الاستطلاع والمدفعية، ومراكز الإيواء التي تم استهدافها هي:
1. مركز إيواء جامعة الأقصى
2. مركز إيواء الكلية الجامعية
3. مركز إيواء مدرسة خالدية
4. مركز إيواء مدرسة المواصي
5. مركز إيواء صناعة خان يونس
كما أدى الاستهداف إلى ارتقاء العديد من الشهداء ووقوع عدد من الإصابات بين صفوف بين النازحين الآمنين الذين لجأوا إلى مراكز الإيواء التي زعم الاحتلال بأنها آمنة.
يذكر ان الاحتلال طلب من النازحين من مختلف مناطق القطاع التوجه إلى مواصي رفح وخان يونس وبدأ عدد كبير من الناس النزوح مجددا نحو رفح التي يقترب عدد المواطنين فيا من مليون وأربع مئة الف.