الإثنين: 15/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الهيئة المستقلة ومؤسسات المجتمع المدني تدين بشدة تعليق دول مساعداتها للأونروا

نشر بتاريخ: 29/01/2024 ( آخر تحديث: 29/01/2024 الساعة: 14:11 )
الهيئة المستقلة ومؤسسات المجتمع المدني تدين بشدة تعليق دول مساعداتها للأونروا

رام الله- معا- ادانت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية الموقعة أدناه، وتستهجن بشدة، إعلان عدد من الدول تعليق مساعداتها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، مستندين إلى تقارير استخباراتية إسرائيلية تتهم عاملين في الوكالة بالاشتراك في أحداث 7 أكتوبر 2023.

وقالت الهيئة في بيانها "ففي الوقت الذي لم تتحرك هذه الدول إزاء قيام قوات الاحتلال بقتل أكثر من 130 موظفاً من العاملين في وكالة الغوث، وقصف وتدمير أكثر من 140 منشأة تابعة للوكالة، فإنها تتخذ إجراءات فورية بمنع المساعدات اللازمة لحياة مئات الآلاف من المواطنين، مستندة على تقارير إسرائيلية غير موثوقة او خاضعة لأي فحص من جهة مستقلة. كما أنه، وإن صحت الادعاءات الإسرائيلية، فإن هذا لا يبرر وقف الدعم عن الوكالة التي تشغل أكثر من 13 ألف فلسطيني في قطاع غزة".

واضافت "إن استهداف الأونروا في هذا الوقت، وخلال 24 ساعة من صدور قرار محكمة العدل الدولية الذي يتضمن ادخال المساعدات لقطاع غزة بشكل فوري، يشي بوجود أجندة سياسية وراء هذه المواقف بهدف إضعاف وتصفية الوكالة، كأحد أهم رموز قضية اللاجئين، في الوقت الذي بات الفلسطينيون، خاصة في قطاع غزة، في أمس الحاجة إلى خدماتها، باعتبارها الجهة الوحيدة التي تدير استقبال وتخزين وتوزيع المساعدات الإنسانية في غزة، وبالتالي فإن منع التمويل عنها يشكل خطوة اضافية في تصعيد جريمة الإبادة الجماعية".

وتابعت "كما أنه من المؤسف أن تخضع "الأونروا" للضغط والابتزاز الإسرائيلي وتأخذ قرارات مستعجلة بفصل الموظفين الذين تدعي إسرائيل مشاركتهم في أحداث السابع من أكتوبر، دون أن تستمع لروايتهم أو تطلع على الظروف التي ادلوا بها بهذه الاعترافات، علما أن جميع أسري قطاع غزة يعتبرون في حكم المختفين قسريا بسبب منع سلطات الاحتلال التواصل معهم أو إعطاء أية معلومات عن أماكن اعتقالهم".

ولفتت "ليست مصادفة أن أغلب الدول التي سارعت إلى هذا الإجراء هي نفسها التي يمتلئ سجلها بجرائم الإبادة، والتي دعمت الجرائم الإسرائيلية منذ يومها الأول وما زالت تدعمها. أننا نطالب هذه الدول بالتراجع عن قراراتها، والقيام بواجباتها القانونية والإنسانية تجاه اللاجئين الفلسطينيين وتجاه سكان قطاع غزة الذين يتعرضون للإبادة الجماعية والتجويع من قبل سلطات الاحتلال".

المؤسسات الموقعة

الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"
شبكة المنظمات الأهلية
مركز القدس للمساعدة القانونية
مؤسسة فيصل الحسيني
مركز بيسان للبحوث والإنماء
إبداع المعلم
الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان
فلسطينيات
مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات (المرصد)
الاتحاد العام للمراكز الثقافية
مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي
مركز إعلام حقوق الانسان والديمقراطية "شمس"
منتدى شارك الشبابي
مركز الدراسات النسوية
اتحاد لجان العمل الزراعي
مساواة
اتحاد لجان المرأة الفلسطينية
جمعيه التنمية الزراعية
الهيئة الاهلية لاستقلال القضاء وسيادة القانون _ استقلال
REFORM
مركز الدفاع عن الحريات
جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية
المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية - مفتاح
بيالارا
مركز مدى