الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

3 مقابل 1: تفاصيل صفقة تبادل الأسرى ونقاط الخلاف

نشر بتاريخ: 31/01/2024 ( آخر تحديث: 31/01/2024 الساعة: 19:52 )
3 مقابل 1: تفاصيل صفقة تبادل الأسرى ونقاط الخلاف

بيت لحم- معا- من المتوقع وبحسب وثيقة الإطار التي نتجت عن الاجتماع الاستخباراتي في باريس قبل ايام، أن تحقق تهدئة طويلة. وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أنه ضمن الاتفاق سيتم إطلاق سراح 3 اسرى فلسطينيين على الأقل مقابل كل اسير إسرائيلي .

في المرحلة الأولى، التي ستستمر 6 أسابيع، سيتم إعادة جميع الاسرى الإسرائيليين مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، وانسحاب إسرائيلي من مراكز المدن في غزة، وزيادة المساعدات الإنسانية التي ستدخل إلى غزة.

أما المرحلة الثانية التي سيتم فيها إطلاق سراح الجنود وجثث الإسرائيليين الاسرى، فهي المرحلة التي لايزال يعتريها بعض الفجوات، ومن بين القضايا الخلافية الرئيسية أيضًا هوية الأسرى الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم وعددهم، ومطالبة حماس بأن تؤدي هذه المرحلة إلى إنهاء الحرب.

ومع ذلك، أوضحت المصادر للصحيفة الأمريكية أن هذه مراحل مبكرة نسبيًا من المحادثات، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تؤتي هذه الصفقة ثمارها. وأضافوا: "ليس هناك شك في أن المزيد من الخلافات الكبرى ستنشأ عندما تركز المفاوضات على تفاصيل محددة".

وبحسب المصادر، "من أجل المضي قدماً، لا تزال هناك أمور كثيرة بحاجة إلى إغلاقها". إحدى القضايا المحورية هي إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين. وتوضح إسرائيل أنه لا يوجد حتى الآن عدد متفق عليه من الاسرى الأمنيين الذين سيتم إطلاق سراحهم كجزء من صفقة التبادل.

تضيف الصحيفة: هناك ضغط إسرائيلي كبير لتقليص عدد ونوعية هؤلاء الأسرى الامنيين.

وتشير "واشنطن بوست" إلى أنه لا يزال من غير الواضح من سيختار الاسرى الفلسطينيين الأمنيين الذين سيتم إطلاق سراحهم ضمن الصفقة، وكيف سيتم اختيارهم.

ومن المتوقع أن يستمر وقف إطلاق النار حتى بعد الأسابيع الستة التي سيتم خلالها إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين والفلسطينيين. وبعدها الجنود والجثث سيتم الافراج عنهم أيضا.

وفي مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الليلة، قال رئيس وزراء قطر "نحن في وضع أفضل مما كنا عليه قبل بضعة أسابيع. لقد توصلنا إلى اتفاق مع إسرائيل بشأن نقطة البداية، ولكن هناك المزيد الذي يتعين علينا القيام به.