الإثنين: 26/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

المعلم غير ملتزم.. الحكومة تعتمد التعليم الالكتروني للتهرب من مسؤولياتها

نشر بتاريخ: 07/02/2024 ( آخر تحديث: 07/02/2024 الساعة: 22:22 )
المعلم غير ملتزم.. الحكومة تعتمد التعليم الالكتروني للتهرب من مسؤولياتها

بيت لحم- تقرير معا- تحولت المدارس الحكومية منذ بداية الحرب على غزة إلى ما يسمى" التعليم المدمج" (يومين إلى ثلاثة وجاهي وباقي ايام الاسبوع عن بعد). منذ بداية الفصل الدراسي الثاني في 15 يناير كانون ثاني الحالي، أصبح التعليم إلكترونيا.

نظام التعليم عن بعد، كما يطلق عليه هنا، تسبب في عديد المشاكل للطلبة والمعلمين على حد سواء. فهو من ناحية يلغي بيدولوجية التعليم الوجاهي، بمعني التمحور حول الطالب من ناحية المشاركة والفهم. كذلك عدم تركيز الطلبة لان المعلومات تتدفق من اتجاه واحد اي المعلم. المنغمس في الشرح وهمه انهاء المدة الزمنية المقررة للحصة. لكن الابرز هو عدم التزام المعلمين بمواعيد وجداول الحصص. منهم من يعتذر لأسباب صحية، وأخرى لعدم توفر الانترنت. وآخرون يتغيبون دون إبداء الأسباب. هكذا يتحدث العديد من أهالي الطلبة لوكالة معا الاخبارية.

الاخطر، كما تقول المربية ام سامي، أن هناك بعض المواد الدراسية لم يتلق ابنها وبقية زملائه اي حصة دراسية على مدار اسابيع. الشكاوى طالت مديريات التربية في المحافظات نظرا لعدم تجاوبها مع شكاوى الأهالي المتعلقة بعدم التزام الكثير من المعلمين والمعلمات بجدول الحصص.

قرار التحول للتعليم عن بعد، متروك للمدارس. كل مدرسة تقوم بإعلان برنامج التدريس والحصص الأسبوعية على صفحاتها الخاصة عبر منصات التواصل الاجتماعي. في المقابل، المدرسون يشكون عسر الحال لعدم تلقيهم رواتبهم كاملة منذ أكثر من عامين بسبب الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة الفلسطينية. الرواتب تدفع بنسب لا تتعدى 60% من المستحقات.

من الويلات التي تعصف بالامم هي إهمالها للتعليم. الاجيال القادمة تدفع ثمن الوضع الراهن الذي يتحمل الاحتلال جزءا منه وتتحمل الحكومة الأجزاء الاكبر لعدم وجود خطط بديلة للتعليم. كفا تعليق المشاكل على شماعة الاحتلال.

الوزارة: ايقاف معلمين عن العمل

وأكد مصدر لوكالة معا إن هناك عددا من المعلمين تم ايقافهم عن العمل، واحالة أعداد كبيرة منهم للتحقيق، وأعطاء معلمين انذارات نهائية بسبب شكاوى من عدم التزامهم بإعطاء الحصص المقررة عن طريق التعليم الالكتروني".

وأضاف المصدر في حديثه مع وكالة معا، ان التوجه العام هو التعليم الوجاهي، ولكن بسبب الظروف الأمنية والمادية، فإن الصلاحيات تكون بيد مديريات التربية والتعليم لاتخاذ القرارات المناسبة في طبيعة التعليم في المدارس.

وحول استمرارية التعليم عن بعد، تابع المصدر، "في حال تحسنت الظروف فإن التعليم سيعود وجاهيا بالكامل في كافة المدارس في الضفة الغربية.

وحول بدء التعليم في عدد من المدارس الساعة التاسعة صباحا بدلا من الساعة الثامنة صباحا، اوضح المصدر، انه لا يوجد قرار في ذلك، وان هذا القرار تتخذه بعض المدارس بحسب الظروف الامنية اليومية.