الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

نادي الأسير: الخليل تسجل أعلى نسبة في أعداد حالات الاعتقال والتي تجاوزت الـ1400

نشر بتاريخ: 11/02/2024 ( آخر تحديث: 11/02/2024 الساعة: 21:53 )
صورة لعملية احتجاز مواطنين من بيت أمر، يوم أمس السبت
صورة لعملية احتجاز مواطنين من بيت أمر، يوم أمس السبت

الخليل-معا- في ضوء استمرار قوات الاحتلال الإسرائيليّ بتنفيذ المزيد من حملات الاعتقال في الضّفة بعد السابع من أكتوبر، والاقتحامات للعديد من المخيمات والبلدات وتنفيذ عمليات عسكرية واسعة فيها، وكان آخرها في بلدة بيت أمر شمال الخليل يوم أمس،حيث بلغت حصيلة عمليات التّحقيق الميداني والاعتقالات فيها نحو 30 مواطنًا، أبقى الاحتلال على اعتقال خمسة مواطنين منهم.

واستنادًا لعدد من الشهادات من البلدة، فقد رافق عمليات الاعتقال اعتداءات واسعة، تمثلت بعمليات تخريب واسعة داخل المنازل، حيث تعمدوا في عدد من المنازل بتفجير مقتنياتها، بعد إخراج العائلات منها، إلى جانب الاعتداء بالضرّب المبرح على المواطنين وتحديدًا خلال عمليات التّحقيق الميداني، كما وسجلت سرقات لأموال ومصاغ ذهب، إضافة إلى مصادرة العشرات من السيارات، عدا عن التّهديدات التي رافقت عمليات التّحقيق والاعتقال.

وتابع نادي الأسير، أنّ العديد من البلدات والمخيمات تعرضت لعمليات عسكرية واسعة بعد السابع من أكتوبر، تركزت في محافظتي طولكرم، وجنين، إلى جانب مخيم بلاطة في مابلس، وبعض البلدات في رام الله، أبرزها بلدة المغير، إلى جانب مخيم الدهيشة، وبلدة حوسان في بيت لحم التي شهدت مؤخرًا اقتحام واسع.

وأوضح نادي الأسير الفلسطينيّ، أنّ محافظة الخليل شهدت بعد السّابع من أكتوبر حملات اعتقال كانت الأعلى في الضّفة، فقد تجاوز عدد حالات الاعتقال في المحافظة وبلداتها ومخيماتها، أكثر من (1400) من بينهم (32) من النساء، و(84) طفلًا، وهذه الأرقام لا تعكس فقط مستوى تصاعد أعداد المعتقلين، وإنما مستوى الجرائم والاعتداءات التي رافقت عمليات الاعتقال، بما فيها اعتقال المواطنين كرهائن وتحديدا النساء.

ولفت نادي الأسير، إلى أنّ النسبة الأعلى في أعداد المعتقلين الإداريين تركزت كذلك في محافظة الخليل، مقارنة مع بقية المحافظات.

يُشار إلى أنّ حصيلة حملات الاعتقال في الضفة حتى تاريخ اليوم وصلت لأكثر من (6950) حالة اعتقال.