السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

بنك فلسطين يطلق مبادرتين لدعم صمود واستمرارية منظومة الابتكار والشركات الناشئة التكنولوجية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 20/02/2024 ( آخر تحديث: 20/02/2024 الساعة: 10:18 )
بنك فلسطين يطلق مبادرتين لدعم صمود واستمرارية منظومة الابتكار والشركات الناشئة التكنولوجية الفلسطينية



رام الله- معا- أطلق بنك فلسطين مبادرتين لدعم منظومة الابتكار والشركات التكنولوجية الناشئة في فلسطين، والتي تضرّرت بشدة جراء الحرب المدمرة على قطاع غزة.

وتهدف المبادرة الأولى RISE Palestine إلى تجنيد التبرعات وتقديم المنح لدعم صمود الشركات الريادية الناشئة وروّاد الأعمال، حيث يتم تنفيذ المبادرة بالتعاون مع جمعية انترسكت الريادية. فيما توفر المبادرة الثانية SAFE Palestine الاستثمار السريع والعاجل لضمان استمرارية الشركات الريادية الناشئة بالإضافة إلى منح ممولة، وتنفذ هذه المبادرة بالشراكة مع شركة انترسكت للاستشارات وريادة الأعمال وبالتعاون مع جمعية انترسكت الريادية.
وتتمثل مهمة مبادرتي RISE Palestine وSAFE Palestine في تحديد وتوفير الاحتياجات الأساسية والضرورية للمواهب والكوادر التكنولوجية والشركات الناشئة في فلسطين مع التركيز على قطاع غزّة. وقد بادر بنك فلسطين إلى إطلاق المبادرتين انطلاقاً من إيمانه بضرورة حماية هذه المنظومة في الضفة الغربية وقطاع غزة، والحفاظ على مواهب وإنجازات الشباب الريادي التي جذبت خلال السنوات الماضية اهتمام الشركات التكنولوجية العالمية والخبراء الدوليين. لذا، يحرص البنك على العمل مع الشركاء المحليين والدوليين من أجل توفير الدعم العاجل لضمان صمود هذا القطاع واستمراريته في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، كما يعمل البنك على تشجيع رياديي الضفة على المساهمة في دعم نظرائهم في قطاع غزة لمواجهة هذه المحنة.
وفي هذا السياق، أكد السيد هاشم الشوا، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين قائلاً: "بينما نشهد حرباً مدمرةً غير مسبوقة، طالت جميع مناحي الحياة في قطاع غزة، فقد قررنا في مجموعة بنك فلسطين أن لا نقف مكتوفي الأيدي إزاء ذلك، لذا، سارعنا إلى إطلاق مبادرتي RISE Palestine وSAFE Palestine في ترجمة عملية لالتزامنا المبدئي الراسخ بحماية وإنعاش وتعزيز روح الابتكار والريادة التي ازدهرت في غزة ما قبل هذه الحرب، وتعمل هاتان المبادرتان على تعافي القطاع الريادي والتكنولوجي الفلسطيني والنهوض به سريعاً، عبر دعم الشباب من خلال تقديم التمويل للرياديين وللشركات الناشئة تعويضاً لهم عن خسارتهم لمواردهم ولمصادر دخلهم". وأردف الشوا "إنني على ثقة أن هؤلاء الرياديين، ومن خلال توفير مصدر دخل مناسب لهم، سينهضون سريعا كطائر الفينيق من رماد هذه الحرب، فكلّ ما يحتاجون إليه جهاز حاسوب محمول، وشبكة انترنت ومكان آمن للبدء من جديد".
وتسعى مبادرة RISE Palestine إلى تجنيد 3 ملايين دولار أمريكي، على أن يتم الإعلان عن انطلاق برنامج المنح الخاصّ بالمبادرة فور تجنيد مبلغ 500 ألف دولار أمريكي كحدٍّ أدنى. وبدوره، تعهّد بنك فلسطين بتوفير مبلغ 150 ألف دولار أمريكي لصالح هذه المبادرة. ومن المتوقع أن يستمر برنامج المنح الخاص بهذه المبادرة ما بين ستة شهور وحتى سنة، بناءً على احتياجات الشركات المستفيدة وقيمة التبرعات التي يتمّ تجنيدها.
ويتكون برنامج RISE Palestine من منحتيْن رئيستيْن، حيث تستهدف المنحة الأولى، منحة الشركة الناشئة؛ 50 شركة فلسطينية ناشئة في قطاع التكنولوجيا في مراحلها المبكرة، في قطاع غزة والضفة الغربية، لتوفّر لها دعماً مالياً لنشاطاتها اليومية من أجل ضمان استمراريتها وتطوّرها، وتبلغ قيمة المنحة بحدٍّ أقصى 50 ألف دولار أمريكي.
فيما تقدم المنحة الثانية، منحة الفريق، منحاً للشركات القائمة بحدٍّ أعلى يبلغ 10 آلاف دولار أمريكي، كما تقدم منحاً للمتعاقدين المستقلين [Freelancers] بحدٍّ أعلى قيمته 1,500 دولار أمريكي شهرياً. وذلك من أجل توفير رواتب موظفيها المقيمين في غزة، ورواتب موظفين بدلاء مؤقتين يقيمون في الضفة الغربية والقدس الشرقية، مما يمكّن الشركة من الاستمرار في احترام التزاماتها التعاقدية مع الشركات الخارجية التي تقوم بخدمتها.
ويُشرف على برنامج المنح RISE Palestine ثلاث لجان هي: المجلس الاستشاري ولجنة التقييم والاختيار واللجنة المالية، وذلك لضمان شفافية وفعالية إدارة البرنامج. وتتألف اللجان من شخصيات مرموقة وخبراء مختصين في مجال الريادة والتكنولوجيا، حيث يساهمون بشكل أساسي في الإشراف الاستراتيجي على البرنامج، وتقييم طلبات المنح الواردة، واختيار المستفيدين والإدارة المالية لموارد البرنامج.
أما مبادرة SAFE Palestine؛ فتسعى إلى دعم استدامة الشركات الناشئة من خلال اتفاقيات استثمار بسيطة وميسرّة وسريعة التنفيذ، وتوافق معايير عالمية معتمدة ومتعارف عليها، والتي تُعرف بــ SAFE Notes، بالإضافة لمنح ممولة، حيث يقوم البرنامج من خلالها بتوفير مبلغ يصل حدّه الأقصى إلى 200 ألف دولار أمريكي، لنحو 50 شركة ناشئة ذات معدلات نمو عالية ولديها مؤشرات أداء ملموسة ومميّزة تعكس تطوّرها. وتسهم هذه المبادرة في تعزيز قدرات الشركات المستفيدة مالياً بما يمكنها من تغطية مصاريفها لمدة تسعة أشهر إضافية.
وتسعى أداة الاستثمار الخاصّة بمبادرة SAFE Palestine إلى جمع مبلغ 5 مليون دولار أمريكي كاستثمارات تجارية، إلى جانب تجنيد أموال من المانحين المعنيين بدعم وتطوير منظومة الابتكار والتكنولوجيا في فلسطين. وفي هذا السياق، قام بنك فلسطين بتخصيص مبلغ 500 ألف دولار أمريكي كجزء من دعمه لمبادرة SAFE Palestine.
وأكد السيد راتب رابي، المدير التنفيذي لجمعية انترسكت الريادية، أهمية دور المؤسسات الداعمة لمنظومة ريادة الأعمال في فلسطين، حيث أفاد: "في هذه الأوقات الصعبة، لا يُعتبر دور المؤسسات التي تسعى لتمكين الرياديين، مثل انترسكت، أمراً حاسماً فحسب بل يُعد دوراً مفصلياً ومؤثراً. ومن خلال برنامج RISE Palestine نقوم في انترسكت بتوجيه مواردنا وخبراتنا لتعزيز التشبّث بروح الريادة على مستوى الرياديين والمنظومة الريادية ككل، وذلك عبر دعم صمود الشركات الناشئة مع التركيز تحديداً على روّاد الأعمال. بينما نسعى في الوقت الراهن إلى ضمان استدامة الشركات التكنولوجية الناشئة من خلال برنامج SAFE Palestine وبرنامج منح الشركات الناشئة واللذيْن نشارك في إدارتهما، حيث يهدفان إلى دعم الشركات الريادية الناشئة لتتمكن من الاستمرار في الإبداع والنمو والمساهمة بشكل ملموس في إعادة بناء اقتصادنا الوطني".
ويدعو بنك فلسطين وانترسكت داعمي منظومة الابتكار والريادة الفلسطينية للمشاركة والمساهمة في المبادرتين من أجل ضمان تعافي منظومة الريادة في غزة خاصّة، وفلسطين عامّة، وتعزيز صمودها وفرص نموها وتطورها.
لمزيد من المعلومات حول RISE Palestine وSAFE Palestine، يرجى زيارة موقعنا risepalestine.intersecthub.org، أو يمكن التواصل مع راتب رابي، المدير التنفيذي لجمعية انترسكت الريادية عبر البريد الإلكتروني: [email protected] أو عبر WhatsApp على الرقم 00972566885522.