الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسس دعوة النورانية يطالب المجلس التشريعي بكشف ملف القضية الفلسطينية بالكامل

نشر بتاريخ: 15/03/2006 ( آخر تحديث: 15/03/2006 الساعة: 14:35 )
غزة- معا- اصدر مكتب الدكتور حسن ميّ النوراني مؤسس دعوة النورانية بيانا يدعو فيه المجلس التشريعي الفلسطيني إلى عقد جلسة طارئة وعاجلة، بحضور أجهزة الإعلام لفتح كامل لملف قضية أمين عام الجبهة الشعبية أحمد سعدات ,ورفاقه الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال الإسرائيلي من سجن أريحا أمس.

وطالب النوراني المجلس التشريعي بعقد جلسة مساءلة علنية بحضور رئيس السلطة وكل المسؤولين الفلسطينيين لفتح جميع أوراق قضية اعتقال سعدات منذ لحظتها الأولى وحتى نهايتها المأساوية التي انتهكت فيها اسرائيل وبعجرفة عنصرية مظلمة كرامة الشعب الفلسطيني والأمة العربية على حد تعبيره، والثأر لكرامة الإنسان في كل مكان.

واستنكر النوراني قيام قوات الاحتلال بقوات كبيرة مدججة بالأسلحة والعتاد باعتقال مجردين من أدوات الدفاع عن النفس، بعد أن خذلهم المراقبون الأمريكيون والبريطانيون المسئولون عن حمايتهم، بانسحاب مفاجئ لحقه على الفور الهجوم الإسرائيلي واللاأخلاقي التالي لذلك.

ويرى النوراني أن إجبار قوات الاحتلال لعناصر الحراسة الفلسطينية في سجن أريحا على خلع ملابسهم، يمثل لحظة إنسانية ووطنية وقومية قاسية، سقط فيها ما تبقى من أوراق توت كانت قد تهتكت وذبلت، ولم تعد قادرة على الصمود أمام أية مواجهة، مع قوة الصهيونية العنصرية الباغية والظلامية العدوانية.

ويعتبر النوراني أن يوم اعتقال على سعدات ورفاقه، هو يوم التعرية، الذي طال الشعب الفلسطيني والأمة العربية بأكملها وجرح الشرف الإنساني والكبرياء الوطني والقومي جرحا عميقا سيظل نازفا يطلب ويلح في الطلب.

و طالب النوراني قيام وطن النور والكرامة في النور وبالكرامة وكشف كل الأوراق من قبل المجلس التشريعي لاستعادة الإنسانية الفلسطينية والعربية المهدورة ، وليلتئم جرح الكرامة المطعونة على حد تعبيره.

وقال النوراني:" لك المجد يا سعدات ,لكم المجد يا معتقلي أريحا, لكم المجد يا كل شهداء كرامتنا, لكم المجد يا أسرانا جميعا أيها الواقفون بشموخ في سجون الاحتلال المظلم البغيض, والنصر لمجدنا, النصر لوطن في النور والحرية والكرامة ومجد الإنسان"