الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

ضمن الجسر الإغاثي لمجموعة بنك فلسطين.. شركة PALPAY تتبرع لصالح 350 عائلة في غزة من خلال مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية

نشر بتاريخ: 28/02/2024 ( آخر تحديث: 28/02/2024 الساعة: 18:16 )
ضمن الجسر الإغاثي لمجموعة بنك فلسطين.. شركة PALPAY تتبرع لصالح 350 عائلة في غزة من خلال مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية

رام الله- معا- أعلنت شركة PALPAY لأنظمة الدفع الإلكتروني - إحدى شركات مجموعة بنك فلسطين عن دعمها لـــصالح 350 عائلة متضررة من قطاع غزة بالحرب، وذلك ضمن الجسر الإغاثي لمجموعة بنك فلسطين لإغاثة لمساندة أهلنا في قطاع غزة، لدعم جهود مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية لإغاثة أطفال غزة النازحين والمتواجدين في المستشفيات ومراكز الإيواء.

وقال المدير العام الشركة السيد ثائر حمايل، "إن مجلس إدارة الشركة قرر تخصيص هذا الدعم ووضعه تحت تصرف مؤسسة إنقاذ الطفل لتغطية أي مساعدات بشكل عاجل، لا سيما وأن المؤسسة تتعامل مع قضايا طارئة تتعلق برعاية الأطفال وحمايتهم."

وأضاف حمايل أن "شركة PALAPY وخصوصاَ في هذه الأزمة تولي اهتماما كبيراً لتقديم الرعاية للأطفال المتضررين في قطاع غزة، فضلاَ عن أن هذا التبرع سيعزز قدرة المؤسسة على رعاية الأطفال الفلسطينيين والشباب الذين هم لبنة الجيل القادم للشعب الفلسطيني".

وأكّد "بأن هذه المساهمة تأتي انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية والإنسانية لشركة PALPAY اتجاه أبناء شعبنا في القطاع بعد العدوان الذي تعرضوا له، وإدراكاً منه بما يعانيه الأطفال في القطاع من احتياجات في عدد من الخدمات الطبية والإغاثية، إضافة إلى الاحتياجات الأساسية والغذائية."

وثمّن حمايل جهود مؤسسة إنقاذ الطفل لمواصلة تقديم الدعم الإنساني والإغاثي للكثير من العائلات في قطاع غزة.

ومن طرفه يقول المدير العام لمكتب مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية في فلسطين السيد جاسين لي "نرحب بأي مساهمة من شأنها أن تساعد في تحسين الوضع المرير الذي يعاني منه أطفال غزة، ففي كل يوم دون وقف نهائي لإطلاق النار، يُقتل 100 طفل في المتوسط. إن الوضع في غزة فظيع ويمثل آفة على إنسانيتنا. تدعو مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية إلى وقف نهائي لإطلاق النار لإنقاذ وحماية حياة الأطفال في غزة والسماح بتدفق المساعدات دون قيود واستئناف دخول السلع التجارية إلى غزة لمنع الأطفال من الموت بسبب الجوع والمرض".

حيث تعمل مؤسسة إنقاذ الطفل وشركاؤها على توسيع جهود الاستجابة في غزة على الرغم من التحديات في تأمين الإمدادات ومواجهة العقبات. وتغطي استراتيجية الاستجابة جميع محافظات غزة، مع إعطاء الأولوية للأنشطة المنقذة للحياة مثل المساعدات الغذائية، وتوفير المياه، والنظافة، ودعم المأوى. حتى يناير 2024، قامت المؤسسة من خلال تبرع شركة PALPAY المذكور أعلاه وغيره من التبرعات بتقديم أكثر من 1,600,000 دولار أمريكي إلى أكثر من 8,000 أسرة في غزة من خلال خدمات PALPAY واعتبرت المؤسسة تبرع شركة PALPAY وغيره من التبرعات التي حصلت عليها تأكيداً على ضرورة تكاتف المجتمع المدني والقطاع الخاص في الوصول إلى المحتاجين مجددة التزامها بخدمة أعداد الأطفال المتضررين المتزايد بالقطاع.

تعمل مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية مع الأطفال الفلسطينيين منذ عام 1953، ولها وجود دائم في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1973. وتتمثل أهدافها الرئيسية في ضمان بقاء الأطفال على قيد الحياة وتعلمهم وحمايتهم من جميع أنواع سوء المعاملة. بالإضافة إلى مكتبها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، تقوم المؤسسة ومن خلال عملها في 116 دولة حول العالم، بوضع الأطفال الأكثر حرمانًا وتهميشًا في المقام الأول، ومساعدتهم على البقاء والتعلم وتحقيق إمكاناتهم الكاملة.

يذكر أن هذه المبادرة تأتي امتداداً للدعم الذي تقدمه مجموعة بنك فلسطين بشكل متواصل لقطاع غزة وأهلها، آملين أن يحفظ شعبنا وأهلنا في فلسطين.