الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

"سبيس إكس" تبني أقمارًا صناعية للتجسس لصالح الحكومة الأمريكية

نشر بتاريخ: 18/03/2024 ( آخر تحديث: 18/03/2024 الساعة: 11:41 )
"سبيس إكس" تبني أقمارًا صناعية للتجسس لصالح الحكومة الأمريكية

واشنطن- معا- أفادت وكالة رويترز الأمريكية في تقرير جديد نقلًا عن مصادر مطلعة بأن شركة سبيس إكس SpaceX، المملوكة للملياردير الأمريكي إيلون ماسك، تعاقدت مع مكتب الاستطلاع الوطني (NRO) التابع لوزارة الدفاع الأمريكية من أجل بناء شبكة من مئات أقمار التجسس الصناعية.

وأشارت رويترز إلى أن تلك الأقمار الصناعية ستكون ذات مدار منخفض، وستكون قادرة على العمل كسرب وتتبع الأهداف على الأرض.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال قد ذكرت في وقتٍ سابق أن شركة سبيس إكس قد وقعت عقدًا بقيمة قدرها 1.8 مليار دولار في عام 2021.

وأوضحت وكالة رويترز أن الطرف الثاني في ذلك التقاعد هو مكتب الاستطلاع الوطني، الذي يُعد جزءًا من مجتمع الاستخبارات الأمريكي، ويتبع وزارة الدفاع الأمريكية.

ويعمل مكتب الاستطلاع الوطني على تصميم أقمار الاستطلاع الصناعية وبنائها وإطلاقها وتشغيلها، وتهدف إلى تقديم المعلومات الاستخباراتية إلى مختلف الوكالات الأمنية الحكومية ووزارة الدفاع.

ويقال إن شبكة الأقمار الصناعية التي تصممها سبيس إكس تسمى “ستارشيلد” Starshield، وهي قادرة على جمع صور على نحو مستمر من كافة أنحاء الأرض لصالح أجهزة المخابرات الأمريكية، وذلك باستخدام مزيج من أقمار التصوير الكبيرة لجمع البيانات ونقلها.

ووفقًا للمصادر التي تحدثت إلى وكالة رويترز، فإن ذلك النظام من الأقمار الصناعية يتمتع بدرجة كبيرة من القدرة والمرونة والتنوع “لم يشهدها العالم على الإطلاق”.

ومن الجدير بالذكر أن الأقمار الصناعية ضمن كوكبة ستارشيلد تُستخدم للأغراض الحكومية والأمن القومي، في حين أن كوكبة ستارلينك التابعة أيضًا لشركة سبيس إكس تُستخدم من أجل الأغراض المدنية كالاتصالات والإنترنت الفضائي.