الخميس: 23/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

نتنياهو عارض.. غالبية وزراء "حكومة الحرب" يؤيدون التسوية الأمريكية

نشر بتاريخ: 08/04/2024 ( آخر تحديث: 09/04/2024 الساعة: 00:23 )
نتنياهو عارض.. غالبية وزراء "حكومة الحرب" يؤيدون التسوية الأمريكية

تل أبيب- معا- كشفت وسائل إعلام عبرية، عن بنود التسوية التي قدمتها واشنطن، في محادثات القاهرة، بهدف التوصل إلى اتفاق بين حماس وإسرائيل.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنه اقتراح التسوية الأمريكي يتضمن اتفاق حماس وإسرائيل على قائمة المحجزين الإسرائيليين و"مفاتيح" الأسرى الفلسطينيين الذين سيتم إطلاق سراحهم، مقابل ضمانة إسرائيلية بتنازلات كبيرة من أجل عودة السكان إلى شمال قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة، أن معظم الوزراء في "حكومة الحرب" يؤيدون اقتراح التسوية، بينما عارضه نتنياهو وأمر الفريق المفاوض بعدم الموافقة عليه.

وأوضحت أن إسرائيل تنتظر الآن رد رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، الذي من المفترض أن يصل خلال يومين أو ثلاثة أيام.

وجاء مقترح التسوية الأميركي في أعقاب مخاوف في إسرائيل من أنه إذا أغلقت مسألة عودة السكان إلى شمال قطاع غزة، فسوف تنفجر المفاوضات حول عدد الأسرى الذين تطالب حماس بالإفراج عنهم، حيث ستطالب الحركة بزيادة عدد الأسرى الذين سيتم إطلاق سراحهم.

ويتضمن المقترح الأميركي الإفراج عن 100 أسير متهمين بقتل إسرائيليين، بينما طالبت حماس بـالإفراج عن 150أسيرا.
ومن المقرر أن يجتمع كابينت الحرب غدا الساعة 17:00 لمناقشة المفاوضات حول صفقة المحتجزين ووقف إطلاق النار، وفي الساعة 19:00 سيجتمع مجلس الوزراء السياسي الأمني ​​الموسع.

وتطرق نتنياهو إلى المفاوضات مع حماس بشأن صفقة المحتجزين مساء اليوم، قائلا: "تلقيت اليوم تقريرا مفصلا عن المحادثات في القاهرة، نحن نعمل باستمرار لتحقيق أهدافنا، وفي مقدمتها إطلاق سراح جميع الرهائن وتحقيق النصر الكامل على حماس".

ويُعتقد أن تصريح نتنياهو هو جزء من التكتيك التفاوضي، وأن حماس تعلم أنها ستتمكن من تأخير التحرك الإسرائيلي في رفح إذا مضت في الصفقة.