الخميس: 23/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

شبيبة فتح: على درب مروان البرغوثي وخليل الوزير نحو الحرية والاستقلال

نشر بتاريخ: 16/04/2024 ( آخر تحديث: 16/04/2024 الساعة: 02:33 )
شبيبة فتح:  على درب مروان البرغوثي وخليل الوزير  نحو الحرية والاستقلال

رام الله معا- أصدرت حركة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين بيانًا في الذكرى السنوية الرابعة والثلاثين لاستشهاد القائد الرمز خليل الوزير (أبو جهاد)، والذكرى السنوية الثانية والعشرين على اختطاف القائد المناضل مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، أشارت فيه أنه ليس مصادفة ارتباط التاريخين معاً، إذ أن ما يجمع سيرة القائدين وتاريخهما، ورؤاهما المشتركة نحو المقاومة والوحدة الوطنية، والعمل الجماهيري والالتصاق بالجماهير يجعل منهما رئتين لحرية، وقلب ينبض بحب فلسطين، ويحمل رؤى وطنية تقوم على استنهاض الكل الوطني في معركة التحرر والصمود، مشيرة بأن لأبي القسام وأبي جهاد مكانة مميزة في صفوف أبناء الشبيبة الفتحاوية، كون أبو جهاد صاحب فكرة تأسيس اللجان الأولى للشبيبة في الارض المحتلة، وأبو القسام أحد مؤسسيها وقادتها في الوطن.

وقالت شبيبة فتح في بيانها، بأن هذه الذكرى تأتي في ظل حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، وفي ظل استهداف ممنهج للقدس وفي الوقت الذي تستعر فيه اعتداءات وجرائم المستوطنين ضد شعبنا الفلسطيني، مما يستدعي من الكل الفلسطيني الاستلهام من سيرة القادة الأبطال، الذين أناروا لنا طريق الحرية والوحدة عبر مسيرتهم النضالية مع رفاق دربهم، كما أبرقت شبيبة فتح في بيانها تحية فخر واعتزاز لشعبنل الصامد في القطاع الحبيب ولكل الأسرى في سجون الاحتلال، وفي مقدمتهم قادة الشبيبة الفتحاوية، الذين دفعوا ثمن حريتهم وسنين شبابهم من أجل حرية شعبهم ، مشيرة إلى ضرورة السير على درب الشهداء والاسرى بالتصدي للمستوطنين وجيش الاحتلال، وتعزيز المقاومة الشعبية، وتشكيل لجان للدفاع عن القرى والمدن الفلسطينية ضد اعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال .